محلي

وزير السياحة يؤكد : لا يوجد تقييد بموضوع “لباس البوركيني”

أكد وزير السياحة محمد رامي مارتيني أنه لا يوجد تقييد بموضوع اللباس على الشواطئ البحرية وبإمكان كل شخص ارتداء ما يريد، ولا توجد تعليمات تسمح أو تمنع “لباس البوركيني”.

وأفاد وزير السياحة في حديثه لإحدى الإذاعات المحلية، بأنه بإمكان كل شخص ارتداء ما يريد على الشواطئ البحرية، مضيفاً أنه لا يوجد قانون يمنع العازبات من الإقامة في الفنادق دون أحد ذويها.

كما بيّن مارتيني أن الموسم السياحي مبشر منذ بدايته، ونسب الإشغال في المنشآت السياحية وصلت إلى 90 %، وأن هناك مبانٍ في المناطق الساحلية تؤجر على أنها شاليهات لكنها غير مصنفة سياحياً ولذلك يصعب ضبط أسعارها.

وأضاف أن قطاع السياحة الشعبية نشط حالياً، ويتم العمل على تجهيز شاطئ الكرنك في طرطوس حيث تبلغ مساحته أكثر من 40 دونماً، لافتاً إلى أن الأسعار متنوعة بحسب تصنيف المنشأة السياحية، وبعض الأسعار المرتفعة في المنطقة الساحلية ترتبط ببدء الموسم السياحي وموسم الأعياد.

وكان وزير السياحة قال في تصريح صحفي أن الشاليهات الخاصة بمعظمها غير مسجلة في تصنيف الوزارة، وهي مبان سكنية مملوكة لأصحابها ويقومون بتأجيرها، وتم إعداد قرار جديد بتصنيف الشاليهات السياحية وبناء عليه ستسعر وتضبط وتخالف، مؤكداً أن المنشآت الفندقية هي أقل شريحة ارتفعت فيها الأسعار مقارنة بمعايير التضخم التي فرضتها الحرب والعقوبات، والفنادق بأغلبها أسعارها بقيت أقل من أسعار الخدمات الاقتصادية الأخرى وبقيت بعضها في المدن تقدم خدمات أقرب للخدمات الاجتماعية، ومتغيرات التكاليف ازدادت كارتفاع حوامل الطاقة والتقنين ما يؤثر على الخدمات المقدمة وترتفع تكاليفها.

و البوركيني هو نوع من ملابس السباحة، عبارة عن بدلة سباحة تغطي كامل الجسم ما عدا الوجه واليدين والقدمين، وهي مطاطية بما يكفي للمساعدة في السباحة، وقد لاقت رواجاً كبيراً لدى المحجبات حول العالم.

زر الذهاب إلى الأعلى