اقتصاد

للمساهمة بالحد من فاتورة الاستيراد .. سوريا تنتج بذار هجــينة من الخيار لأول مرة

استطاعت إحدى الشركات الزراعية المحلية الخاصة الحاصلة على شهادة إكثار وإنتاج بذار الخضراوات، إنتاج بذار هجينة من الخيار الأنثوية المحمية عالية الجودة، لتحقيق الهدف الذي يسعى إليه كل مزارع وهو الإنتاج الغزير والمواصفات النوعية الممتازة.

ونقلت صحيفة “تشرين” المحلية عن الدكتور نبيه رافع خبير زراعي وموظف في وزارة الزراعة، أنّ بذار الخيار الهجين يحقق الإنتاج الغزير والنوعية الجيدة بسعر يماثل النصف للمستورد، مما يساهم في الحدّ من فاتورة الاستيراد.

وتابع د.رافع أن سوريا تدفع ثمن بذار خيار محمي وحده ما يقارب 8 مليارات ليرة على الأقل بالعملة الصعبة، فلذلك كان لا بدّ من التفكير في إيجاد بدائل محلية توفر القطع الأجنبي وتؤمن للفلاح الحصول على بذار هجينة مماثلة بأسعار مناسبة وعادلة.

بدوره، أكد معاون مدير الإنتاج النباتي في وزارة الزراعة المهندس ظافر عساف أنّ إنتاج الهجن المشار إليها يعدُّ خطوةً في طريق هذا النوع من الإنتاج لأنّه لم يسبق أن كان هناك إنتاج قبله في سوريا.

كما أوضح عساف أن هذه الخطوة جاءت بعد أن ورد طلبات إلى مديرية الإنتاج النباتي من الشركات بإنتاج هجن، مضيفاً تمّت مراقبة جميع مراحل الإنتاج كلها من أول مرحلة حتى الأخيرة، وبعدما أثبتت البذار جودتها وافقت المديرية على تختيم ظروف البذار المنتجة من قبل الشركات لتسويقها في السوق.

ووصلت قيمة الصادرات السورية خلال العام الماضي 2020 إلى نحو مليار يورو، فيما بلغت قيمة المستوردات 4 مليارات يورو، بحسب كلام حديث لمعاون وزير الاقتصاد بسام حيدر، مؤكداً العمل على تقليص الفجوة في الميزان التجاري.

زر الذهاب إلى الأعلى