محلي

ضبط 3 أطنان من المواد المغشوشة ومنتهية الصلاحية في معملين

ضبطت دوريات حماية المستهلك طنين من المواد المخالفة والمغشوشة في تركيبة المواد وإضافة مواد أخرى كالنشاء والدسم والسمن النباتي داخل معمل في منطقة الصبورة بريف دمشق.

وقال مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك في ريف دمشق، المهندس لؤي السالم، لصحيفة “تشرين” الرسمية، إنه “صودرت المواد المخالفة بعد تنظيم الضبط التمويني اللازم، وإغلاق المعمل بالشمع الأحمر، وإحالة المخالف إلى القضاء لقيامه بأعمال الغش في البضاعة ذاتها، ومخالفته قوانين التموين”.

وأضاف السالم أنه “تم ضبط معمل ثانٍ في ذات المنطقة، يحوي مواداً منتهية الصلاحية وفاسدة تقدر كميتها بحوالي الطن من الألبان والأجبان”.

وتابع السالم “تم تنظيم الضبط التمويني بحق المخالفين وأحيلوا إلى القضاء لحيازتهم مواد منتهية الصلاحية وإعادة تصنيعها من جديد ووضعها في الأسواق للاستهلاك البشري وبذلك تكون الكميات التي ضبطت بحدود 3 أطنان سلمت إلى الجهات المختصة لإتلافها”.

واردف السالم “كذلك ضُبط كمية 95 كيساً من الدقيق التمويني، أي حوالي خمسة أطنان، في أحد مخابز الريف الغربي للمدينة غير مصنعة، كانت معدة للتهريب تمت مصادرتها وتسليمها للمخابز الحكومية لإعادة استخدامها بالوجهة الصحيحة، بعد تنظيم الضبط التمويني للتعامل بمواد مدعومة من قبل الدولة وإحالتهم إلى القضاء المختص”.

وأوضح سالم أنه “سجل أكثر من 50 مخالفة منذ بداية الشهر الحالي وحتى تاريخه في قطاع الأفران، نظمت الضبوط التموينية اللازمة بحق المخالفين”.

وبين السالم أن “الضبوط نظمت للتلاعب بالمادة أو النقص بالوزن بقصد سرقة المواطن، وحتى التلاعب بشروط التصنيع إضافة لتنظيم حوالي 100 ضبط مخالفة لمحال تجارية تتعامل بمواد مجهولة المصدر، وتم إغلاقها وفق قوانين التموين النافذة”.

الجدير بالذكر أن الضبوط السابقة تزامنت مع ضبط 47 كيس دقيق تمويني مهرب في محافظة اللاذقية، كانت هربت من فرنين تابعين للقطاع الخاص في المحافظة.

زر الذهاب إلى الأعلى