اقتصاد

لجنة التصدير تخلي مسؤوليتها من ارتفاع أسعار الخضراوات والفواكه في الأسواق المحلية

قال نائب رئيس لجنة التصدير في اتحاد غرف التجارة السورية فايز قسومة أن “ليس للتصدير يد في ارتفاع سعر الخضراوات والفواكه محلياً فارتفاع الأسعار مرده لارتفاع أسعار كلف الانتاج”.

وكشف قسومة أن “تصدير الخضار والفواكه يومياً بين ٢٠٠٠ طن إلى ٢٥٠٠ طن أغلبها إلى دول الخليج، و٢٥% إلى العراق، حيث نصدر فقط الفواكه للعراق، وهناك حوالي ٥٠ طن ثوم أسبوعياً للأردن، علاوة على كميات قليلة من الكرز لمصر والأردن”.

وأوضح قسومة بحسب “تلفزيون الخبر” أن “التصدير لا يؤثر على ارتفاع أسعار الفواكه والخضراوات، بل السبب الرئيسي هو ارتفاع سعر الكلف من سعر أسمدة ومحروقات على المزارع وهو ما يزيد من سعر المنتج”.

وتابع قسومة “هناك أصناف لاتُصدر لكن أسعارها مرتفعة مثل البازلاء والفاصولياء الخضراء والكوسا والفول وهذا يعود لأن كلف الإنتاج مرتفعة جداً”.

وأشار نائب رئيس لجنة التصدير في اتحاد غرف التجارة السورية إلى أن “هناك أصناف تُزرع خصيصاً للتصدير كالبطاطا السبونته أو البندورة العصيديه لايمكن أن تباع داخلياً ويبدأ انتاجها بشهر ٧”.

ونوه قسومة إلى أن “التصدير هو قاطرة الاقتصاد فإذا لم نصدر وضعنا سيكون صعب فالتصدير هو الحل، وقياساً على العام السابق فحجم التصدير ازداد بنسبة ٢٥% ونأمل أن نصل ل ٥٠ في% خلال شهر آب “.

يذكر أن أسعار الخضراوات والفواكه وخصوصاً الصيفية منها شهدت ارتفاعاً خلال الفترة الماضية على الرغم من أننا ضمن الموسم، حيث أن مدخول المواطن يقف متحيراً بين حجج التصدير وارتفاع الكلف أمام حلم تحقيق معجزة “صحن سلطة.”

زر الذهاب إلى الأعلى