محلي

مكافـ,ـحة جـ,,ـرائم المعلوماتية تحذر : نتابع صفحات التواصل الاجتماعي وسنلاحق كل من يشترك بهذه الصفحات

أعادت وزارة الداخلية السورية عبر حساباتها الرسمية، نشر تحذير لكل من من يقوم بتسريب أو نشر أخبار أو التواصل مع صفحات مشبوهة، تنشر الأسئلة الامتحانية وإجاباتها خلال وقت الامتحان ما يشكّل إساءة للعملية الامتحانية.

ونشرت الوزارة مقطع فيديو أكدت فيه أن فرع مكا,فحة الجر,ائم المعلوماتية ألقى القبض على شخص متهم بالمشاركة في عمليات غش خلال الامتحانات.

وأفاد رئيس فرع مكا,فحة الجر,ائم المعلوماتية العقيد لؤي شاليش، بأنه وبعد عمليات رصد وورود معلومات من وزارة التربية عن وجود صفحات وحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي تنشر الأسئلة الامتحانية وإجاباتها خلال وقت الامتحان ما يشكّل إساءة للعملية الامتحانية.

وأوضح العقيد شاليش أن ناشري الأسئلة يعتمدون على شبكات غير سورية في بعض المناطق الحدودية أو بالتواطؤ مع بعض من وصفهم “شاليش” بضعاف النفوس في بعض المراكز الامتحانية.

ويظهر المقطع شخصاً تم إخفاء وجهه يقول إنه قام بإنشاء مجموعات عبر واتساب تخص طلاب الثانوية العام والتاسع وصفحة عبر فيسبوك لمساعدة الطلاب في المناهج الامتحانية، مضيفاً أن مجموعة من الطلاب طلبوا منه عبر واتساب حل بعض الأسئلة أثناء الامتحان فقام بإجابتهم ثم أكّد لهم الإجابات بعد الامتحانات بإرسال حلول للأسئلة من أستاذ مختص.

واعترف الشخص بأنه لم يكن يتوقع أن يتم كشفه لأنه يستخدم تطبيق واتساب المعروف بأنه مشفّر وتصعب مراقبته على حد قوله، مضيفاً أنه تفاجأ بأنه مراقب لهذه الدرجة الشديدة، موجهاً نصيحة للطلاب بالابتعاد عن طلب المساعدة بطرق غير شرعية وأن مصير من يقدّم تلك المساعدة هو السجن وأنه نادم بسبب ما فعل.

في حين أكد العقيد شاليش أن هناك متابعة فنية لرصد هذه الأمور، وأنه ستتم ملاحقة كل من يشترك في تلك الصفحات والمجموعات التي تسيء لسير العملية الامتحانية، مضيفاً أن الملاحقة ستستمر حتى بعد انتهاء فترة الامتحانات.

وكان السيد الرئيس بشار الأسد أصدر في شهر آذار 2018، القانون رقم 9 للعام 2018 والقاضي بإحداث محاكم متخصصة بجر,ائم المعلوماتية والاتصالات.

زر الذهاب إلى الأعلى