رياضة

البقاء أو الرحيل بعد مباراة الصين .. نبيل معلول : لا يوجد مدرب في عالم لا يقبض راتبه لسنة و3 أشهر

أكد المدرب التونسي، نبيل معلول، المدير الفني للمنتخب السوري، بأنه سيقرر البقاء أو الرحيل بعد المباراة المقبلة ضد منتخب الصين في التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى كأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023.

وقال معلول: “مضى سنة وثلاث أشهر مع منتخب سوريا ولم القبض فلساً واحداً، حتى عندما آتي إلى سوريا أصرف من مال الشخصي، من المعيب مايدور من كلام ع راتبي ومكافأتي لأنه بالأصل لايجوز، لم أقبض راتبي حتى أقول لكم كم هو، أقل راتب أخذته بحياتي هو الراتب مع المنتخب السوري، والكلام والحديث عن أنني سوف آخد مكافأة التأهل مئة ألف دولار غير صحيح وليقولوا مايشاؤون لأنهم على خطأ”.

وأوضح مدرب المنتخب السوري بأنه لا ينزعج من التعليقات على صفحته الشخصية لأنه لا يشاهدها، “لم أحظر أي شخص على صفحتي الشخصية من الجمهور السوري، من يريد النقد لينتقد لكن لا يحق لأحد بالتشكيك بقدراتي ومن يشكك ليبحث عن السيرة الذاتيةلنبيل معلول، أي مدرب عندما يفوز يصبح أحسن مدرب، وحين يخسر تنقص قيمة المدرب”.

وأكد المعلول بأنه قد تلقى عدة عروض للتدريب من عدة بلدان عربية وكان الجواب أنا مع منتخب سوريا، “ولم أدخل معهم بأي تفاصيل، ولم أقل بأنني فاوضت الرجاء البيضاوي إنما المذيع التونسي هو من قال”.

واستغرب المدرب التونسي الحديث عن الشرط الجزائي في العقد مع الاتحاد السوري قائلاً: “لماذا الحديث عن الشرط الجزائي وأنا بالأصل قدمت حباً بالشعب السوري وعندما أرحل سأرحل بشكل حبي وودي”.

وحول الاتحاد السوري، أكد المعلول بأن “حاتم الغايب إنسان مثالي وعالي جداً من الرقي والاستقامة والانضباط وهو صادق لأبعد حد، رجل حقيقي بمعنى الكلمة، ولكن هناك أشياء كثيرة يجب أن تتغير بعد مباراة الصين، مثل العقد والمفاهمات وأشياء كثيرة كثيرة جداً”.

وتابع: “رأيي بأن المنتخبات التي تريد التأهل لكأس العالم في طابق ونحن في طابق ولانزال بعيدين عنهم، إذا لم نكن يد واحدة بروحنا وقلبنا وانضباطنا وتفانينا لانستطيع الوصول إليهم”.

وحول غيابه لفترات طويلة في تونس، أشار مدرب المنتخب السوري بأن “أكثر المنتخبات أقام معسكرات بالسنة الأخيرة هو المنتخب السوري، ونحن الكادر التدريبي أكثر من يتابع مباريات الدوري السوري، أستطيع أن أعطيكم إحصائيات عن الدوري السوري لا يستطيع أي مدرب بالدوري إعطائها، هم يركزون على فرقهم أو على فريقين أو ثلاثة، لكن أنا أركز على كل فرق الدوري وأعرف كل لاعب كم دقيقة لعب وكم إصابة تعرض لها وأعرف كل شيء عنهم وأتابعتهم باستمرار”.

وأردف: “رداً عن الذين قالوا نبيل معلول كثير الكلام فقط، أنا قول وفعل وعندي تاريخ يشهد لي وإنجازاتي معروفة، بالصعوبات التي واجهتها هذه السنة لو كان مدرب غيري لكان ترك وذهب، لم أندم على عقدي لتدريب منتخب سوريا إطلاقاً وسوريا بالقلب دائماً، قالوا لي تستطيع رفع دعوى على اتحاد الكرة وأخذ كامل حقوقك ورفضت هذا الكلام”.

يذكر أن المنتخب السوري قد ضمن التأهل إلى كأس آسيا المقرر إقامتها في 2023 في الصين، بعد تصدر مجموعته في التصفيات الآسيوية بالعلامة الكاملة، كما تأهل إلى الدور الثالثة في التصفيات المؤهلة إلى كأس العالم.

لضمان وصول كافة الأخبار ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى