محلي

محافظة دمشق تقدّم للموظفين حلاً بديلاً عن المواقف المأجورة

قال مدير هندسة المرور والنقل في “محافظة دمشق” ياسر بستوني، إن الموظف الذي لا يرغب باستخدام المواقف المأجورة لركن سيارته خلال فترة عمله، بإمكانه الاتجاه إلى المرائب التابعة لـ”محافظة دمشق”.

وأضاف بستوني في تصريح لموقع “وزارة الإعلام”، أن مرائب المحافظة تغطي مساحات ومواقع عديدة من المدينة، فهناك مرآب المواصلات بشارع الحمراء، ومرآب عرنوس، ومواجه فندق الشام، وفي البرامكة، حيث يمكن للموظف الاشتراك بأحدها.

ولفت إلى إمكانية ركن الموظف لسيارته مجاناً في الجادات والشوارع الفرعية، منوهاً بأن المواقف المأجورة تم تحديدها في الشوارع الرئيسية ذات الطابع التجاري والخدمي، لتخفيف الازدحامات الحاصلة فيها.

وأوضح، أنه إذا أراد كل صاحب محل في منطقة تجارية كشارع الحمراء مثلاً أن يركن سيارته أمام محله، فهذا سيمنع المتسوقين المضطرين لركن سياراتهم إلى إيجاد مكان، وبالتالي سيضطرون إلى عمل رتل ثان ما سيعرضهم لمخالفة.

وكشف بستوني عن مواقع جديدة مستهدفة بالمواقف المأجورة، من بينها شارع بالباكستان، و29 أيار، والعابد، ومنطقة الطلياني، وساحة عرنوس، وعلى أتستراد المزة، ومنطقة الشيخ سعد بالمزة وفي محيط الشام سيتي سنتر، وطريق الربوة.

وبعد إطلاق خدمة المواقف المأجورة في عدد من شوارع دمشق، اشتكى موظفون من أنهم سيضطرون إلى دفع مبالغ كبيرة بحال أرادوا ركن سياراتهم في الشوارع المحيطة بمكان عملهم والواقعة ضمن نطاق المواقف المأجورة.

وأرست المحافظة مؤخراً عقد استثمار 3,500 موقف مأجور بدمشق على “شركة الخدمات البرمجية الذكية”، بقيمة 2.1 مليار ليرة سنوياً، ولمدة 7 سنوات، وجرى تجهيز وإدخال 1,000 موقف للخدمة السبت الماضي، مع تحديد بدل الوقوف بـ500 ل.س للساعة.

وأوضحت المحافظة أن مواقف السيارات الجديدة ستكون مأجورة من الساعة الـ9 صباحاً حتى الـ9 مساءً، فيما تكون مجانية لأهالي المنطقة لركن سياراتهم خلال ساعات الليل وحتى الـ9 صباحاً.

لضمان وصول كافة الأخبار ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى