اقتصاد

رفع سعر شراء كيلو الشعير المحلي إلى 880 ل.س

وافق مجلس إدارة “المؤسسة العامة للأعلاف” على رفع سعر استلام كيلو مادة الشعير في جميع المحافظات من 800 إلى 880 ليرة سورية، وذلك للموسم الزراعي الحالي 2020/ 2021.

وأوضح مدير المؤسسة عبد الكريم شباط لصحيفة “الثورة”، أن مجلس الإدارة وافق أيضاً على تسديد ثمن الأكياس، بهدف “دعم الفلاحين من خلال زيادة هامش الربح، وتغطية نفقات مستلزمات عملية إنتاج هذا المحصول الاستراتيجي”.

وفي نهاية أيار 2021، أعلن مدير “المؤسسة العامة للأعلاف” عبد الكريم شباط، عن تحديد سعر شراء كيلو غرام الشعير من الفلاح بـ800 ليرة سورية، إضافة إلى إعطائه ثمن الأكياس، مبيّناً أن السعر يعادل 4 أضعاف السعر المحدد العام الماضي.

ومددت “وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية” سابقاً وقف استيراد الشعير العلفي لمدة عام أي لغاية 8 تموز 2021، وذلك بعدما انتهت مدة قرارها السابق رقم 596، الذي قضى بوقف استيراد الشعير العلفي مدة عام من 8 تموز 2019 حتى 8 تموز 2020.

وأكد عضو مجلس إدارة “غرفة زراعة دمشق” معتز السواح، حينها، أن تمديد وقف استيراد الشعير يدل على الاكتفاء الذاتي من الشعير العلفي، مضيفاً أن “الشعير المحلي يتصف بنوعيته الجيدة وملائمته للثروة الحيوانية”.

وقررت الحكومة مؤخراً أيضاً الاستمرار في وقف تصدير الشعير المحلي لغاية نهاية أيار 2021، من أجل تأمين حاجة “المؤسسة العامة للأعلاف” من المادة لتقديمها إلى مربي الثروة الحيوانية.

ولم تستلم مؤسسة الأعلاف الشعير من الفلاحين في 2020، حيث كانت مستودعاتها مليئة، ولديها فائض كبير موجود بالعراء، وتوجد محاولات لبيعه بالمزاد العلني أو إعطائه لمربي الحيوانات، حسب كلام سابق لرئيس “اتحاد الفلاحين” أحمد إبراهيم.

وفي موسم 2021 الحالي، تأثرت المحاصيل الزراعية خاصة القمح والشعير المزروعة بعلاً بالتغييرات المناخية هذا العام، من انخفاض معدلات الهطول المطري وارتفاع الحرارة، بحسب كلام اتحاد الفلاحين، الذي أكد أنها في خطر شديد.

زر الذهاب إلى الأعلى