محلي

بعد رفع الأسمدة .. برلمانيون يقترحون رفع سعر القمح المحلي

اقترح أعضاء “مجلس الشعب” رفع أسعار القمح، وتقديم الأكياس الفارغة على سبيل الأمانة أو الإعارة، لتعبئة القمح المنتج وتسهيل تسويقه، وذلك لتعويض الفلاحين بعدما تم رفع أسعار الأسمدة.

ودعا أعضاء المجلس أيضاً إلى تمويل السماد والمحروقات للفلاحين، لتأمين تسويق وإنتاج المحاصيل الزراعية، حسبما أوردته صحيفة “الثورة”.

وأمس، أعلن مجلس إدارة “المصرف الزراعي التعاوني” التوقف عن بيع الأسمدة للفلاحين بالسعر المدعوم، بناء على توصية من اللجنة الاقتصادية في “مجلس الوزراء”، على أن يتم بيعها بسعر التكلفة دون تسجيل أي ربح للمصرف.

وحدد المصرف سعر مبيع طن سماد السوبر فوسفات بـ1.112 مليون ليرة سورية، وسعر مبيع الطن من سماد اليوريا بـ1.366 مليون ليرة، وسعر مبيع الطن الواحد من سماد نترات الأمونيوم بـ789,600 ليرة.

ورفع “مجلس الوزراء” مؤخراً سعر شراء محصول القمح من الفلاحين لموسم 2021، من 550 ليرة إلى 900 ليرة سورية للكيلو، بحيث يحصل الفلاح على 800 ليرة عن الكيلو مضافاً إليها 100 ليرة مكافأة تسليم.

واشترت “المؤسسة السورية للحبوب” العام الماضي 700 ألف طن قمح محلي من موسم 2020، فيما استوردت 675 ألف طن قمح روسي، حسبما أعلنته سابقاً “وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك” التي تتبع لها المؤسسة.

وتستهلك سورية 2.5 مليون طن من القمح سنوياً، يتم تأمين بعضها من القمح المحلي فيما تستورد الباقي من روسيا، وذلك بعدما كانت مكتفية ذاتياً قبل الأزمة بإنتاج يصل إلى 4 ملايين طن سنوياً مع إمكانية تصدير 1.5 مليون طن منها.

زر الذهاب إلى الأعلى