محلي

وزير التجارة الداخلية ينفي زيادة أسعار الخبز السياحي والصمون والكعك !

نفى وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك عاطف النداف، صدور أي قرار لرفع سعر الخبز السياحي والصمون وخبز النخالة السكرية والكعك.

وبحسب ما نقلت عنه صحيفة الوطن بين النداف أن القرار الذي تم تداوله هو دراسة تمت مناقشتها من قبل المختصين وإرسالها إلى مجالس المحافظات والمكاتب التنفيذية لدراستها، وبالذات إلى محافظتي دمشق وريف دمشق. مضيفاً: إن «اتحاد الحرفيين والجمعية الحرفية لصناع الخبز والمعجنات والكعك في دمشق وريفها، طالبوا بدراسة التسعيرة بناء على سعر التكلفة الجديد الذي تقدموا به، وهو 325 ليرة لكيلــو الخبز الســياحي، وذلك بسبب ارتفاع أسعار الدقيق إلى 245 ليرة، بحيث يصبح سعر الكيلو 350 ليرة سورية. ولكن لم يتم اتخاذ أي قرار بهذا الخصوص»، محذراً من قيام البعض بالبيع بناء على هذه الدراسة، والتي هي ليست القرار النهائي للأسعار.

النداف أكد للصحيفة أنه لا يوجد أي دراسة لرفع سعر كيلو الخبز التمويني على الإطلاق، مشدداً على أنه خط أحمر، ولا يجري حتى مجرد التفكير بهذه الدراسة، كما يروج البعض في الشائعات.

وكانت نشرت الصحيفة ذاتها قراراً صادرا عن وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك ، يقضي برفع أسعار الخبز السياحي والصمون وخبز النخالة السكري والكعك في دمشق وريفها ، ما أثار حفيظة المواطنين واعتبره ناشاطون بمثابة مؤشراً على توجه حكومي لزيادة أسعار مواد وسلع أخرى، لا سيما أن مصدر للوزارة عزا وقتها السبب في رفع الأسعار إلى ارتفاع أسعار الطحين، وبعض المستلزمات كالخميرة والصيانة وقطع الغيار.

زر الذهاب إلى الأعلى