محلي

السماح للقادمين إلى سورية تفعيل هواتفهم على الشبكة لـ30 يوماً فقط

أوضحت “الهيئة الناظمة للاتصالات والبريد” أنه بإمكان المغتربين القادمين إلى سورية الراغبين باستخدام أجهزتهم الخلوية على شبكات الخلوي السورية، أن يعرّفوا عنها عبر المنافذ الحدودية.

وأضافت الهيئة عبر صفحتها على “فيسبوك”، أن القادمين بإمكانهم التعريف عن أجهزتم عبر المنافذ الحدودية عن طريق تعبئة استمارة طلب التفعيل لجهاز خلوي واحد لكل شخص ولمدة 30 يوماً ولمرة واحدة.

وعلّق بعض المواطنين على منشور الهيئة بأن معظم المغتربين يقضون شهرين على الأقل عند زيارتهم سورية خلال الصيف، متسائلين عن كيفية إكمال إجازتهم دون موبايل بعد انقضاء فترة الشهر.

وقبل أيام، أعلنت هيئة الاتصالات عن منح فترة سماحية تنتهي بنهاية حزيران 2021، للتصريح عن الأجهزة الخلوية التي عملت على الشبكة السورية قبل 18/ 3/ 2021 ولم يقم أصحابها بالتصريح عنها، لتتم جمركتها وفق أجور جديدة.

وذكرت الهيئة أن بدل التصريح للشريحة الأولى أصبح 130 ألف ل.س، وللثانية 220 ألف ل.س، وللثالثة 400 ألف ل.س، وللرابعة 500 ألف ل.س، منوهةً بعدم إمكانية التصريح عن الأجهزة التي عملت على الشبكة بعد 18 آذار 2021.

وعلّقت الهيئة جمركة الموبايلات اعتباراً من 18 آذار 2021 ولـ6 أشهر أي حتى أيلول المقبل، وأوضحت حينها أنها ستُعِد ما يلزم لإتاحة التصريح عن الأجهزة التي علمت حتى تاريخ نفاذ القرار، بينما يتم إيقاف أي جهاز سيعمل بعده دون إمكانية التصريح عنه.

وأوضحت الهيئة حينها أن تعليق التصريح الإفرادي عن الأجهزة الخلوية (الجمركة)، جاء بعد التأكد من وجود أجهزة تفوق أعداد المشتركين الحاليين بـ3 أضعاف، لذا تم تعليق الجمركة من أجل إعطاء الأولوية ‏لاستيراد المواد الأساسية اللازمة للمواطنين.

زر الذهاب إلى الأعلى