محلي

السورية للتجارة تنوي بيع ليتر زيت القلي بنصف سعر السوق

تعمل المؤسسة السورية للتجارة على إنجاز عقد توريد الـ 10 ملايين ليتر زيت لصالحها، حتى توزع عبر البطاقة الذكية، ورجح معاون مدير المؤسسة إلياس ماشطة أن يتم بيع الليتر منها بأقل من سعره في السوق بنحو 50% كحد أدنى.

وأوضح ماشطة في حديثه لصحيفة “الوطن” المحلية، أنه عند استكمال إجازة استيراد كمية الزيت المذكورة سيحتاج توريدها لنحو أسبوعين، كاشفاً عن وجود العديد من العقود التي تم إبرامها لتوريد السكر والرز والشاي ويتوقع تنفيذها قريباً.

ولفت إلى وجود توريدات من المواد المقننة لكن يتعثر التوريد أحياناً، مبيّناً أن الزيت النباتي الموجود حالياً في صالات المؤسسة يعد ضمن الـ 15% التي تحصل عليها المؤسسة من مستوردات التجار لتبيعها بسعر الكلفة مع هامش ربح بسيط.

وسبق أن أكد نائب رئيس لجنة التصدير في اتحاد غرف التجارة السورية فايز قسومة، أنه “في حال صدور قرار من الحكومة باستيراد الزيت النباتي، فستنخفض أسعار الزيوت مع صدور القرار فوراً، وقبل أن تصل الكميات المستوردة منها”.

وبدأ توزيع السكر والرز والشاي عبر البطاقة الذكية في صالات السورية للتجارة مطلع شباط 2020، ثم انضم زيت عباد الشمس إليها مطلع آذار 2020، قبل أن يتوقف توزيع الزيت والشاي بنهاية نيسان الماضي لعدم توافرهما وصعوبة الاستيراد.

وأُعيد توزيع زيت القلي عبر البطاقة الذكية في 20 كانون الأول 2020، بمعدل ليترين لكل عائلة عن شهرين، وبسعر 2,900 ليرة لكل ليتر، إلا أنه توزع لدورة واحدة فقط (هي شهري كانون الأول 2020 وكانون الثاني 2021) وتوقف بعدها.

ويشتكي السوريون من صعوبة الحصول على مخصصاتهم المدعومة من الزيت عبر البطاقة الذكية في صالات السورية للتجارة، في وقت وصل سعر ليتر زيت دوار الشمس حالياً في الأسواق لأكثر من 7 آلاف ليرة سورية.

لضمان وصول كافة الأخبار ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى