رياضة

نبيل معلول : الشخصية الكروية مفقودة عند اللاعب السوري والمنتخب لم يكتمل بعد

مجدداً، اعتبر مدرب المنتخب السوري “نبيل معلول” بأن الدوري السوري من أضعف الدوريات التي شاهدها لأن إيقاعه بطيء، حيث يأتي اللاعب يتدرب معه وتتحسن حالته البدنية وما إن يعود للدوري يتراجع بسبب إيقاع الدوري البطيء، على حد قوله.

وأوضح “معلول” في لقاء صحفي أنه يحتاج إلى الوقت حتى يطبق فكره على أرض الملعب، لأنه حتى اللحظة لم تكتمل صفوف المنتخب والوقت لم يكن كافياً حتى يعمل على التجانس بين اللاعبين، مؤكداً أنه يريد المعسكرات التدريبية دائماً إلا أن هناك تخلّف عن ذلك.

المدرب التونسي قال أن الفريق الذي يلعب معه الآن مغاير للفريق الذي كان موجوداً عام 2017، وأن العمل حالياً يجري لتكوين فريق جديد من جيل الحرب، معتبراً أنه لا يمكن إلقاء اللوم على اللاعب على النقائص التكتيكية والفنية لأن هذه مخلفات حرب دامت 10 سنوات، مضيفاً “أنا على ذمة اللاعب وليس اللاعب على ذمتي”.

ورأى “المعلول” أن الشخصية الكروية مفقودة لدى اللاعب السوري باستثناء المحترفين، وبيّن أنه يختار اللاعب على أساس شخصيته الكروية حيث يمكن رؤية لاعب في الدوري السوري بإمكانيات قليلة لكن مع شخصية في الملعب، في حين لا يمكن للاعب حتى لو كان مهارياً بدون شخصية أن يلعب مع المنتخب.

المدرب التونسي محظوظ مع المنتخب السوري على حد قوله، لأن التأخير أتى من مصلحة المنتخب ليتم تجهيزه أكثر، وفيما يخص عدم خوض “عمر السومة” أي لقاء مع المدرب أشار إلى أنه يعرف إمكانيات “السومة” قائلاً: “أنا لا أتعامل مع لاعب لا أعرفه لذلك لن يؤثر هذا على المنتخب والسومة من الركائز الأساسية”.

فيما يخص التصفيات أوضح مدرب المنتخب السوري أنه من الممكن أن نرى فريقاً آخر في مباراة “الصين”، والتفكير الآن في مصلحة المنتخب وليس في مصلحة الأشخاص، واكتفى بالإجابة عن إمكانية استمراره مع المنتخب بـ «أنا صريح .. والله أعلم»، وعبّر عن عدم إعجابه ببعض التصريحات قائلاً أنه سيرد في الوقت المناسب.

يذكر أن المنتخب السوري سيكمل مشوار التصفيات المزدوجة المؤهلة لكأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023 في حزيران المقبل حيث يخوض أول لقاء له يوم 7 حزيران ضد منتخب المالديف.

لضمان وصول كافة الأخبار ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى