محلي

السورية للتجارة بدمشق : زيت القلي متوفر بـ7,500 ل.س

أكد مدير فرع “المؤسسة السورية للتجارة” بدمشق طلال حمود، بدء طرح كميات كبيرة من الزيت النباتي في بعض الصالات اليوم الثلاثاء، وبأسعار تتراوح بين 7,000 – 7,500 ليرة سورية حسب النوع.

وأضاف حمود لموقع “الوطن أون لاين”، أن المواد المدعومة من الرز والسكر متوافرة بكميات كبيرة، وتم توزيعها على معظم صالات المؤسسة في دمشق، ووعد بحصول جميع المواطنين على مخصصاتهم حتى نهاية الشهر.

وبدأ توزيع السكر والرز والشاي عبر البطاقة الذكية في صالات “السورية للتجارة” مطلع شباط 2020، ثم انضم زيت عباد الشمس إليها مطلع آذار 2020، قبل أن يتوقف توزيع الزيت والشاي بنهاية نيسان 2020 لعدم توافرهما وصعوبة الاستيراد.

وأُعيد توزيع زيت القلي عبر البطاقة الذكية في 20 كانون الأول 2020، بمعدل ليترين لكل عائلة عن شهرين، وبسعر 2,900 ليرة لكل ليتر، إلا أنه توزع لدورة واحدة فقط (هي شهري كانون الأول 2020 وكانون الثاني 2021) وتوقف بعدها.

وبدأت دورة التوزيع الحالية منتصف شباط 2021، وكان من المقرر أن تنتهي بنهاية نيسان 2021، لكن تقرر تمديدها حتى نهاية أيار 2021، وكان في بدايتها يتم توزيع السكر والرز والشاي، قبل أن يتم إيقاف توزيع الشاي مؤقتاً لحين وصول توريدات جديدة.

وكشف معاون مدير “المؤسسة السورية للتجارة” إلياس ماشطة، مؤخراً، عن التعاقد على توريد كميات كبيرة من الزيت النباتي، وستصل قريباً إلى سورية لتوزّع عبر البطاقة الإلكترونية، مرجحاً بدء توزيعها آب المقبل.

وأكد نائب رئيس لجنة التصدير في “اتحاد غرف التجارة السورية” فايز قسومة، مؤخراً، أنه “في حال صدور قرار من الحكومة باستيراد الزيت النباتي، فستنخفض أسعار الزيوت مع صدور القرار فوراً، وقبل أن تصل الكميات المستوردة منها”.

وأوضح قسومة، أن استيراد الزيت النباتي ممنوع حالياً، مشيراً إلى وجود 5 معامل فقط تنتج الزيت النباتي، ورأى أن المنتج محلياً غير كافٍ، مقترحاً السماح باستيراده مع فرض ضميمة لحماية الصناعة الوطنية.

زر الذهاب إلى الأعلى