محلي

السورية للاتصالات تدعو من تم إلغاء اشتراكاتهم الهاتفية إلى مراجعة مراكزها

دعت الشركة السورية للاتصالات المشتركين الذين تم إلغاء اشتراكاتهم الهاتفية بتاريخ الـ18 من الشهر الجاري بسبب تأخرهم عن تسديد المستحقات المالية المترتبة عليهم عن شهري تشرين الثاني وكانون الأول لعام 2020 إلى مراجعة مراكزها الهاتفية.

وأشارت الشركة، عبر صفحتها على “الفيسبوك”، إلى ضرورة مراجعة المشتركين الملغاة اشتراكاتهم مراكز السورية لإعادة الاشتراك بعد تسديد قيمة المستحقات السابقة وأجور إعادة الاشتراك واستكمال الإجراءات اللازمة.

وأكدت الشركة ضرورة الالتزام لاحقاً بتسديد فواتير الإصدارات القادمة ضمن المواعيد والمهل المحددة للتسديد تجنباً لقطع الخدمات وإلغائها.

وسبق أن أعلن مدير الإدارة التجارية في الشركة السورية للاتصالات أيهم دلول بأن تسديد الفواتير الهاتفية ستصبح كل شهر بدلاً من شهرين بعد أول دورة هاتفية وفق برنامج الفوترة والرعاية للزبائن الجديد.

وفي 23 تموز الفائت، أكدت الشركة السورية للاتصالات عدم وجود أي خطة لرفع أسعار خدمات الاتصالات أو باقات الإنترنت، وذلك عقب ما نشرته بعض صفحات التواصل الاجتماعي بأنها تنوي زيادة الأسعار نتيجة التكلفة الباهظة التي تتحملها لتقديم الخدمات.

وبدأ مطلع شهر آذار الفائت تطبيق آلية جديدة في تقديم خدمات الإنترنت الثابت، تنص على تحديد حجم استهلاك معين (بالغيغابايت) لكل سرعة، وبحال تجاوز العتبة المحددة يتم خفض السرعة، مع إتاحة بطاقات شحن رصيد بأسعار تتراوح بين 300 – 5000 ليرة.

زر الذهاب إلى الأعلى