اقتصاد

الإعلان عن خط شحن جوي لنقل البضائع بين سوريا ولبنان عبر مطار حلب

أعلنت إدارة مطار حلب الدولي عن افتتاح خط شحن جوي لنقل البضائع من العاصمة اللبنانية بيروت إلى عاصمة الاقتصاد السوري حلب.

وأشارت إدارة المطار في إعلانها على موقعها الرسمي، إلى أن الخط مقطع بيروت -حلب، سيُمكن الفعاليات الاقتصادية من نقل البضائع، من كافة أنحاء العالم أيضاً إلى مدينة حلب، عبر بيروت.

ويأتي إعلان خط الشحن الجديد بعد مدة من تشغيل المؤسسة السورية للطيران لرحلة بين حلب وبيروت، حددت فجر كل جمعة من الأسبوع.

وبحسب الإعلان، من شأن افتتاح خط الشحن الجديد أن ينعكس إيجاباً على القطاعين التجاري والصناعي في سوريا ككل وحلب بشكل خاص، لا سيما أن القوة الأكبر للقطاع الصناعي السوري يوجد في المدن الصناعية لحلب التي تلقب بـ “العاصمة الاقتصادية” لسورية، ويؤثر بشكل كبير على باقي المحافظات السورية.

كذلك من شأن خط الشحن الجوي أيضاً أن يوفر أعباء وأوقات حركة نقل البضائع التجارية بين سورية ولبنان، لا سيما مع المشاكل التي تظهر من قبل الأخير بين كل حين وآخر، كإغلاقات الحدود بسبب جائحة كورونا كمثال.

ويعرف عن مدينة حلب منذ القدم، أنها واحدة من أهم المراكز التجارية في المنطقة على مختلف العصور التي مرت بها، وصولاً إلى ما قبل سنوات الحرب، حيث كانت حلب القوة الاقتصادية الأولى، ليس على مستوى سوريا فقط، بل على مستوى المنطقة والدول المجاورة أيضاً من العراق وتركيا والأردن ولبنان وغيرها.

ومع بدء الحـ.ـرب السورية، كانت الشهباء هدفاً للمجموعات المسـ.ـلحة والدول الداعمة لها، فضربها يعني ضرب عصب الاقتصاد السوري، الأمر الذي حصل بشكل جزئي مع سيطرة المسـ.ـلحين لسنوات على حوالي نصف المدينة.

وبعد تحرير مدينة حلب نهاية عام 2016، ظهر حجم الضرر الكبير الذي تعرضت له عاصمة الاقتصاد السوري من معاملها التي سـرقت لصالح تركيا وأسواقها التجارية الهامة والقديمة التي احتـرقت على يد المسـلحين، إلا أن عجلة الاقتصاد ما لبثت أن عادت شيئاً فشيئاً للمدينة.

لضمان وصول كافة الأخبار ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى