محلي

الصحة تعلن جهوزية أقسام وسيارات الإسعاف والطوارئ خلال العطلة

أكدت وزارة الصحة أن أقسام وسيارات الإسعاف في أتم الجهوزية تلبية لأي طارئ، وتستمر أقسام الإسعاف والطوارئ بالعمل في المشافي على مدار الساعة لاستقبال المراجعين وكذلك المراكز الصحية المناوبة في مختلف المحافظات ومنظومة الإسعاف على المستوى الوطني خلال عطلة عيد الفطر.

وأصدرت الوزارة تعميماً لمديري الصحة ومشافي الهيئات العامة أكدت فيه على ضرورة التزام الاختصاصيين المناوبين بالتواجد الفعلي في أقسامهم وتأمين مستلزمات الوقاية والأدوية وأقسام العزل والعناية بكل ما يلزم وخاصة مادة الأوكسجين وتكثيف مناوبات المخابر المركزية والإسعافية وتكثيف مناوبات عناصر الصيانة والحراسة للاستجابة لأي حالة طارئة.

كما تضمن التعميم تطبيق خطة الطوارئ العامة المتعلقة بعمل سيارات الإسعاف وأقسام الإسعاف في المشافي بحيث تكون كل سيارات الإسعاف مناوبة وبحالة جاهزية تامة مع الكادر البشري المطلوب خلال عطلة العيد، وكذلك الأمر بالنسبة لأقسام الإسعاف والعناية في المشافي، بحيث يتم رفدها بكل الاختصاصات المطلوبة وانتشار سيارات الإسعاف ضمن المحافظة مع الكادر المطلوب باللباس النظامي الكامل تلبية للحالات الطارئة وحالة النداء 110.

ودعت الوزارة للتشدد في اتباع الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيـروس كـورونـا من ارتداء الكمامة والحفاظ على التباعد المكاني وغسل الأيدي والعمل على الحد من التجمعات قدر الإمكان ولاسيما أن الشخص قد يكون مريضاً ولكن لا تظهر عليه الأعراض، الأمر الذي يعرض الآخرين للخطر فكل منا يستحق أن يحتفل بعيد الفطر بصحة وعافية وليؤدي كل منا دوره ويتحمل مسؤوليته في إنقاذ الأرواح.

زر الذهاب إلى الأعلى