محلي

وزير الزراعة : بعد 45 يوماً سيكون التحسن ملحوظاً في موضوع اسعار الدواجن

قال وزير الزراعة محمد حسان قطنا لصحيفة “الوطن” أن موضوع اسعار الدواجن سيكون أفضل والتحسن سيكون ملحوظاً بعد 45 يوماً.

وأفاد قطنا أن “الوضع حالياً أفضل وسوف يكون بعد 45 يوماً التحسن ملحوظاً بشكل أكبر خاصة مع عودة إنتاج الصيصان وعودة بعض المداجن إلى العمل”.

وبدأت مشكلة اسعار الدواجن بحسب قطنا “بتأثر ارتفاع أسعار الأعلاف نتيجة لارتفاع سعر الصرف واستغلال التجار الوضع وبيع الأعلاف بأسعار عالية الأمر الذي انعكس على ارتفاع تكاليف الإنتاج”.

وأوضح قطنا أن “المشكلة حالياً ليست بتكلفة إنتاج الفروج والتي تتعلق بأسعار الأعلاف وإنما بـ(أمات الفروج) التي تنتج بيض الصيصان والتي تتراوح دورة حياتها بين 70 إلى 76 أسبوعاً والذي أثر عليها ارتفاع أسعار الأعلاف بشكل كبير”.

وتابع قطنا “ما تسبب بعدم تمكن المربي من تأمين الأعلاف لها بشكل كاف مما دفع المربين الذين لم يعودوا قادرين على تأمين احتياج قطعانها من العلف إلى ذبحها الأمر الذي انعكس على انخفاض إنتاج الصيصان”.

ونوه قطنا إلى أن “عدم تمكن المربين من تصدير الصيصان إلى دول الجوار خلال فترة ارتفاع أسعار الأعلاف تسبب بانخفاض سعر الصوص إلى 300 ليرة وبالتالي لم يعد لدى المداجن القدرة على الاستمرار بالتربية ودفع البعض إلى ذبح الأمات ما أدى إلى انخفاض الصيصان وبالتالي انعكس حالياً على أسعار اللحوم”.

يذكر أن سعر الفروج والبيض شهد مؤخراً ارتفاعاً كبيراً في الأسواق السورية ما وضع المواطن في حيرة من أمره أمام هذا الارتفاع فتارة الحجة ارتفاع سعر الصرف وتارة ارتقاع سعر العلف وتارة الإقبال الشديد على المادة في رمضان وأخيراً قيام المربين بذبح الصيصان ما جعل أمل الحصول على لحم الفروج يدخل قفص أحلام المواطن إلى جانب اللحم الأحمر.

لضمان وصول كافة الأخبار ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى