اقتصاد

بعد 10 أيام من صموده عند الـ 140 ألف .. غرام الذهب يعاود الارتفاع

استعاد الذهب في الأسواق السورية جزءاً من مكاسبه مجدداً، وذلك بعد 10 أيام من الثبات، حيث ارتفع سعر الغرام عيار 21 إلى 144 ألف ليرة.

ونشرت الجمعية الحرفية للصياغة وصنع المجوهرات في دمشق عبر صفحتها على فيسبوك، نشرة بأسعار الذهب في سوريا لليوم 3 أيار، حيث سجل سعر غرام الذهب عيار 21 قيراط صباح اليوم 144 ألف ليرة، بينما بلغ سعر الغرام عيار 18 قيراط الـ 120 ألف ليرة سورية.

وتصدر جمعية الصياغة بشكل يومي نشرة بأسعار الذهب في الأسواق السورية، مشددةً على ضرورة الالتزام بالتسعيرة الرسمية الصادرة عنها وعدم البيع بأي سعر مغاير، مع تحمل كامل المسؤولية القانونية حيث سيتخذ بحق المخالف أشد العقوبات القانونية مع إغلاق المحل، ومكالبة

إلا أن الخبير الاقتصادي ومستشار سوق الأوراق المالية الدكتور عابد فضلية، أكد في وقت سابق أن السعر الرسمي للذهب ليس حقيقياً، لأنه محسوب على سعر صرف أقل من السعر في السوق السوداء.

وأوضح د.فضلية حينها أن الفرق بين السعر الرسمي (المنخفض) للذهب وبين السعر الحقيقي له (الذي يحسب ويجب أن يحسب على السعر الحقيقي للصرف في السوق السوداء) يبلغ حوالي 20 ألفاً للغرام، وأنه إذا لم يحصل الصياغ على السعر الحقيقي سيتبعون شتى الطرق لتحصيله من الزبون، وغالباً عن طريق زيادة أجرة الصياغة للغرام المباع.

وسبق أن حذرت جمعية الصياغة من بعض صفحات مواقع التواصل الاجتماعي التي تقوم بنشر إعلانات لبيع وشراء الذهب المستعمل، إضافةً إلى العروض التي يقدمها بعض الصاغة لبيع الذهب المستعمل بسعر أقل من التسعيرة النظامية، لكون هذا الذهب غير معروف المصدر وغير مراقب وممنوع بيعه.

زر الذهاب إلى الأعلى