رياضة

الدوري السوري في الجولة 25 وما قبل الأخيرة .. تشرين على موعد مع حسم اللقب

تقام يوم غد الخميس الجولة 25 وما قبل الأخيرة من عمر الدوري السوري الممتاز بكرة القدم، وقد تكون هذه الجولة حاسمة لفريق تشرين لنيل اللقب والحفاظ عليه عندما يستضيف فريق الطليعة على ملعب الباسل في اللاذقية.

ويلتقي منافسه فريق الجيش مع جاره حرجلة على ملعب الفيحاء بدمشق، ويستقبل جبلة على أرضه ضيفه فريق الكرامة، ويشد فريق حطين رحاله إلى ملعب الجلاء بدمشق لملاقاة الشرطة وكذلك يفعل الساحل عندما يواجه مضيفه الحرية على ملعب السابع من نيسان في حلب، ويلتقي على ملعب الباسل بحمص فريق الوثبة مع ضيفه الفتوة، وأجمل المباريات ستكون على ملعب تشرين بدمشق بين الوحدة وضيفه الاتحاد.

حسم اللقب:

فريق تشرين بطل الدوري في الموسم الماضي على موعد في الجولة 25 مع إضافة لقب جديد إلى سجله والاحتفاظ به هذا الموسم عندما يواجه على ملعبه فريق الطليعة في مباراة مهمته الأساسية فيها عدم الخسارة لكي يتوج بطلاً للدوري أي أنه أمام خيارين لا ثالث لهما لنيل اللقب إما الفوز أو التعادل وهذا في حال حقق منافسه الجيش الفوز على حرجلة، والاحتمالات كثيرة لا داعي لذكرها لكن فقط يمكن القول إن فريق تشرين الأقرب لنيل اللقب أكثر مما مضى.

المباراة قد تبدو سهلة وفي متناول اليد لكن من المعروف أن الطليعة فريق عنيد وقد ينجح في قلب الطاولة على جميع التوقعات ويمكن القول أيضاً أن عدم وجود ضغط على الضيف من ناحية المنافسة قد يكون عاملاً سلبياً لا يصب في مصلحة المضيف. ذهاباً تعادل الفريقان بهدف لهدف.

فوز ضروري:

مما لا شك فيه أن مهمة الساحل الوحيدة عندما يشدّ رحاله إلى حلب لملاقاة الحرية هي الفوز ولا شيء غيره إن أراد الإبقاء على حظوظه وعدم الهبوط إلى الدرجة الأولى مع انتظار تعثر منافسه على الهبوط فريق الفتوة أمام مضيفه الوثبة في حمص، المباراة مع الحرية الذي فقد الأمل في البقاء بين الكبار بشكل كبير تبدو صعبة لذلك يجب أن يتحلى لاعبو الساحل بالرجولة والشجاعة والقتال على كل كرة وعدم التهاون لأن هذه المباراة تعتبر مصيرية والفوز بها ضروري جداً، ذهاباً فاز الساحل بهدفين نظيفين.

مكررة:

يستضيف فريق جبلة ضيفه الكرامة في لقاء مكرر للمرة ثانية خلال ظرف عشرة أيام عندما التقيا في الأسبوع الماضي في نصف نهائي كأس الجمهورية، طبعاً المباراة لا تعني شيئاً للفريقين من حيث المنافسة لكن الكرامة وبعد خسارته مع جبلة في مباراة الكأس قد تكون غايته رد الدين وإرضاء جمهوره ومحبيه، أما جبلة فقد تكون غايته الوحيدة هي الاستعداد للمباراة النهائية لكأس الجمهورية إضافة إلى إمكانية تعزيز رصيد أهداف مهاجمه محمود البحر (هداف الدوري).

المباراة بالتأكيد ستكون ممتعة ومفتوحة من الطرفين وقد تشهد تسجيل أهداف على عكس مباراة الذهاب التي انتهت بالتعادل السلبي.

لمسات أخيرة:

يحلّ حطين ضيفاً على الشرطة في الجولة 25 بدمشق في مباراة هامشية ستكون غاية مدرب حطين فيها هي وضع اللمسات الأخيرة على الفريق قبل مواجهة فريق جبلة في نهائي الكأس، والأهم من ذلك هو التركيز على عدم تعرض لاعبيه الأساسيين للإصابات ليكون الفريق جاهزاً في أحسن أحواله، ذهاباً فاز الشرطة بهدف وحيد.

لضمان وصول كافة الأخبار ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى