محلي

بجـ.ـرم التشـهير ونشر معلومات كاذبة حول الحياة الجامعية .. توقيف طالب حقوق في دمشق

كشفت وزارة الداخلية عن توقيف طالب في كلية الحقوق جامعة دمشق، يقوم بنشر الإشاعات والمعلومات الكاذبة حول الحياة الجامعية.

ونشرت الوزارة أنه في إطار المتابعة والملاحقة القانونية لكل من يقوم بتسريب أو نشر شائعات كاذبة، قامت إدارة الأمن الجنائي بتوقيف المدعو (م. ز) طالب في كلية الحقوق بجامعة دمشق لإقدامه على التشهير عبر الشبكة على وسائل التواصل الاجتماعي.

وفي التفاصيل، أفادت الوزارة بأنه المدعو (م. ز) أقدم على التشهير عبر الشبكة على وسائل التواصل الاجتماعي بعدد من الأشخاص بينهم أساتذة جامعيين، لافتةً إلى أنه يدير المذكور مع أشخاص آخرين صفحات فيسبوك تنشر الإشاعات ومعلومات كاذبة حول الحياة الجامعية في سوريا.

وذكرت الوزارة أنه تهيب الطلاب بضرورة توخي الدقة والحذر وعدم التفاعل مع تلك الصفحات، ومع أي مواقع أخرى تسعى إلى تشويه الدراسة الجامعية والعلاقات بين الأساتذة والطلاب.

وأوضح رئيس فرع مكافحة الجرائم المعلوماتية في إدارة الأمن الجنائي العقيد لؤي شاليش، في وقت سابق أن الجرائم الأكثر وقوعاً هي جرائم السب والشتم عبر الشبكة الالكترونية وجرم التشهير الذي يعتبر من قبيل الذم.

وأصدر السيد الرئيس بشار الأسد مطلع عام 2020 المرسوم التشريعي رقم 4، القاضي بتشديد عقوبة كل من أذاع أو نشر أو أعاد نشر وقائع ملفقة أو مزاعم كاذبة أو وهمية بإحدى الوسائل الإعلانية من كلام وكتابة ورسوم وصور وأفلام وشارات وتصاوير المذكورة في الفقرتين الثانية والثالثة من المادة 208 من قانون العقوبات، أو عن طريق شبكة الإنترنت لإحداث التدني أو عدم الاستقرار في أوراق النقد الوطنية أو أسعار صرفها المحددة بالنشرات الرسمية أو لزعزعة الثقة في متانة نقد الدولة وسنداتها وجميع الأسناد ذات العلاقة بالثقة المالية العامة.

لضمان وصول كافة الأخبار ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى