محلي

الزراعة : الظروف البيئية غير مناسبة لوضع البيض وتكاثر الجراد في سورية

بين مدير الوقاية في الوزارة، إياد محمد، أن موجة الجراد وصلت إلى دمشق عبارة عن مجموعات بسيطة دخلت من الحدود الأردنية ويتم العمل على مكافحتها عبر فرق استنفرت على مدار الساعة لمكافحة الجراد.

وقال: تم التواصل مع هيئة مكافحة الجراد في المنطقة الوسطى التي أعلمتنا أن هناك مجموعة من أسراب الجراد تتجه من الأردن باتجاه سورية تم مكافحة معظم هذه المجموعات في السويداء ودرعا والقنيطرة وريف دمشق، إلا أن بعضها لم نتمكن من الوصول إليه وقد وصل إلى العاصمة دمشق حيث تم إعلام الجهات المعنية وفرق المراقبة لاستلام مواد المكافحة من قبل المحافظين ومجالس المدن ويتم متابعة المجموعات التي وصلت للعاصمة.

ولفت بحسب صحيفة “الوطن” إلى أنها تتجه إلى المساحات الخضراء مشيراً إلى أن بعض هذه الأفواج وصلت إلى ملعب العباسين وتم مكافحتها، مبيناً أن فرق التحري تقوم حالياً بالمسح الميداني للبحث عن أماكن وجود الجراد والقضاء عليها.

وأكد مدير الوقاية أنه لا خوف من هذه المجموعات لأنها ليست كبيرة، بل هي بأطوار ناضجة وقليلة التغذية تبحث عن مكان لوضع البيض موضحاً أن الظروف في سورية غير مناسبة لوضع البيوض باستثناء بعض الأماكن التي تكون تربتها رملية ومروية والجراد يبحث عن أماكن توجد فيه الأمطار للتكاثر، مشيراً إلى أن حركة الرياح هذا العام غيرت اتجاه أسراب الجراد من السعودية باتجاه اليمن ليكون اتجاهها إلى الأردن والعراق وسورية.

وحول إجراءات الوقائية أكد تأمين المبيدات اللازمة مضيفاً: ولدينا كميات كافية حيث يوجد حاليا نحو 40 ألف لتر.

لضمان وصول كافة الأخبار ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى