اقتصاد

بعد يوم من إعلان فتح الحدود .. وفد رجال أعمال أردنيين إلى دمشق قريباً

كشف القائم بأعمال السفارة السورية في عمّان عصام نيال، عن وجود رغبة شعبية أردنية عارمة، من أجل الإسراع باستئناف العلاقات التجارية والصناعية بين البلدين.

وأوضح نيال أنه وخلال لقائه قبل أيام رئيس غرفة صناعة الأردن وعمّان فتحي الجغبير، بحث إقامة علاقة اقتصادية تكاملية، كاشفاً عن زيارة قريبة من قبل رجال أعمال أردنيين، إلى العاصمة دمشق، وفقاً لصحيفة “الوطن” المحلية.

كما تم الاتفاق على توجيه دعوة من قبل غرفة الصناعة الأردنية لرئيس اتحاد الغرف الصناعية السورية لزيارة الأردن، على أن يتم الإعداد لزيارة من قبل غرفة الصناعة الأردنية إلى سوريا لاحقاً.

وتابع أنه تم الاتفاق أيضاً على ضرورة استئناف العلاقات التجارية بين البلدين، مؤكداً على أهمية تبادل الزيارات ولاسيما أن رئيس غرفة صناعة الأردن أكد أن رجال الأعمال بين البلدين يبحثون إقامة علاقة اقتصادية تكاملية بين البلدين قائمة على مبدأ “رابح رابح”.

وأعلن الأردن أمس السبت عن إعادة فتح المعابر الحدودية، بما فيها معبر جابر – نصيب الحدودي مع سوريا، وذلك بعد 8 أشهر من الإغلاق.

ولايزال التبادل التجاري بين سوريا والأردن في حدوده الدنيا، رغم الآمال التي عقدها السوريين جراء افتتاح معبر نصيب مجدداً عام 2018.

وسبق أن أوضح مسؤول المنافذ الحدودية في الاتحاد السوري لشركات شحن البضائع الدولي أيمن جوبان، أن الأمر يخضع في بعض الأحيان لمزاجية موظف الأمن العام الأردني، فهو يقرر مصير الشاحنة السورية بالدخول أو العودة، حيث تكررت حالات المنع التي تقوم فيها الأردن بحق الشاحنات السورية وغيرها الراغبة بالعبور إلى دول الخليج خلال الأشهر الماضية، في حين تبرر عمان ذلك بسبب انتشار فيـروس كـورونـا وخشية من أن يساهم دخول السائقين السوريين إلى أراضيها بانتشار الفيـروس.

لضمان وصول كافة الأخبار ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى