محلي

أزمة المحروقات إلى حل .. غرفة عمليات مشتركة لنقل النفط إلى سوريا

تشهد سوريا منذ أكثر من شهرين أكبر أزمة محروقات منذ عقود طويلة، بسبب العقـوبات القسـرية المفـروضة عليها من قبل الولايـات المتـحدة والـدول الغـربية والتي تمنعها من استيراد المشتقات النفطية من خلال المنع الصارم لناقلات النفط من الوصول إلى الموانئ السورية، تحت طائلة الاعتـداء المباشر، بالإضافة إلى سيطرة قوات الاحتـ.ـلال الامـريكي على آبار النفط في المناطق الشرقية.

ولحل هذه الأزمة، جرى إنشاء غرفة عمليات (روسية إيـرانية سورية)، بهدف تأمين تدفق آمن ومستقر لإمدادات النفط والقمح وبعض المواد الأخرى إلى الموانئ السورية على البحر المتوسط، وفقاً لما كشفته مصادر خاصة لوكالة “سبوتنيك” الروسية.

وأفادت المصادر بأن اجتماعات مكثفة عقدت خلال الفترة الماضية، ضمت ممثلين معنيين من روسيا وإيـران وسوريا، بهدف كسـر الحـصـار الأمريـكي الأوروبـي الخـانق المفروض على سوريا.

ونقلت الوكالة عن المصادر، أن عمل الغرفة يتلخص بتأمين التنسيق متعدد الجوانب لتأمين وصول الاحتياجات النفطية، بدرجة أولى، إلى الموانئ السورية، وخاصة بعد أزمة محروقات التي تشهدها البلاد، كاشفةً عن أن الآلية المعتمدة تنص على مرافقة سـفن حـربـية روسية لناقلات النفط الإيـرانية القادمة إلى سوريا، فور ولوجها البوابة المتوسطية لقناة السويس، وحتى وصولها إلى المياه الإقليمية السورية، بهدف حمايتها من القـرصـنة أو أي اسـتهداف ذي طبيعة مختلفة.

وفيما يخص آلية عمل البواخر التي تحمل النفط الخام، ذكرت المصادر أن توريد النفط سيستمر خلال الفترة القادمة من خلال تجميع عدد من البواخر الإيـرانية وإرسالها باتجاه سوريا دفعة وحدة، على أن يتولى الأسطول البحري الروسي في البحر المتوسط، سلامة وصولها إلى الموانئ السورية بشكل مستمر حتى نهاية العام الجاري على أقل تقدير.

كما أشارت المصادر إلى أن الآلية الجديدة أفضت خلال الأيام القليلة الماضية إلى ضمان الوصول الآمن إلى المصبات السورية، لـ 4 ناقلات إيرانية كانت تحمل نفطا خام بالإضافة إلى غاز طبيعي رافقتها سفـن حـربـية روسية.

وبدأت مصفاة بانياس بتكرير كميات النفط التي وصلت إليها عبر الناقلة الإيرانية منذ 11 من الشهر الحالي، مما سيساهم بانفراج أزمة الاختناق التي تمر بها البلد نتيجة انخفاض مخصصات المحافظات من المشتقات النفطية.

وفي منتصف شهر آذار الفائت، كشفت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية أن الكيـان الإســرائيـلي استـهدف ما لا يقل عن 12 ناقلة نفط إيرانية كانت متجهة إلى سوريا خلال السنة والنصف الفائتة.

لضمان وصول كافة الأخبار ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى