رياضة

لقب الدوري السوري الممتاز في قمة الجولة 23 بين تشرين والجيش غداً الأربعاء

يستضيف ملعب الباسل في مدينة اللاذقية، غداً الأربعاء، قمة مباريات الجولة 23 من الدوري السوري الممتاز بين تشرين المتصدر والجيش الوصيف.

تشرين المتصدر ب52 نقطة، يدخل المواجهة بطموح حسم اللقب بنسبة كبيرة، حيث فوزه يقربه بنسبة 99% من المحافظة على لقبه، لتكون النجمة الرابعة في تاريخه.

ويدرك تشرين أن مهمته لن تكون سهلة، حيث سيواجه فريقاً عنيداً ومتطوراً وسيقاتل للفوز، ولذلك أكد ماهر بحري مدرب تشرين، أن المباراة بالنسبة لفريقه “حياة أو موت”.

الخط البياني لتشرين يتصاعد بقيادة بحري، حين حقق السبت الماضي فوزه السابع على التوالي، ليؤكد أنه الأفضل محلياً دون منافس.

تشرين لم يتأثر بغياب علاء الدالي وورد السلامة، فتسلح بالروح القتالية للاعبيه وبخبرة نجومه وأبرزهم باسل مصطفى، فيما عودة كامل كواية من الإصابة منحت الفريق ثقة ومعنويات كبيرة.

ماهر بحري، مدرب تشرين يخطط للفوز ليقود فريقه للقب الثاني على التوالي بقيادته، بعد الفشل في السنوات السابقة رغم كل الإمكانيات والدعم المالي والمعنوي والجماهيري.

تشرين أعاد بحري بعد قبول استقالة ضرار رداوي، فاستعاد الفريق الصدارة ووسع الفارق مع الوصيف، ليؤكد بحري أنه المدرب الأبرز بالدوري المحلي، وبدون منافس.

وكان بحري غادر تشرين الصيف الماضي ليدرب لفترة قصيرة فريق الأهلي الأردني، ليعود من جديد لانتفاضة قوية لتشرين، الذي سيبدأ مهرجانات الفرح في حال فوزه على الجيش.

على الجانب الآخر، فريق الجيش بقيادة المدرب رأفت محمد، يبحث عن فوز يقلب فيه التوقعات ويحافظ على آماله بالتتويج، لأن التعادل والهزيمة ستقلص من آماله.

الجيش يتسلح بخبرة هجومه بقيادة محمد الواكد، الذي أكد أنه لاعب كبير ويسجل من انصاف الفرص، فيما أكد رأفت محمد مدرب الجيش بأن فريقه سيفاجئ تشرين بأداء رجولي وتكتيك مختلف، بطموح الفوز.

المدرب محمد قال إن كل شيء ممكن في كرة القدم، وإنه يحترم إمكانيات تشرين ولكن لا يخشاه.

وفي باقي منافسات الجولة 23 يواجه الشرطة الكرامة في دمشق، والوثبة ضد الطليعة في حمص، أما الحرية فيستضيف حطين في حلب، الساحل سيواجه الاتحاد في طرطوس، ويحل الحرجلة ضيفاً على جبلة، وأخيراً الوحدة في ملعب تشرين بدمشق سيلتقي الفتوة.

لضمان وصول كافة الأخبار ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى