محلي

مصادر : وصول 3 ناقلات نفط جديدة تكفي الحاجة المحلية لشهرين

كشفت مصادر مطلعة، عن وصول 3 ناقلات محمّلة بالنفط الخام ومتفاوتة الحمولات إلى ميناء بانياس النفطي ظهر اليوم الأحد، متوقعةً استمرار توارد الناقلات.

وأضافت المصادر لصحيفة “البعث”، أن الكميات الواصلة من النفط الخام ستغطي احتياجات السوق المحلية من البنزين والمازوت والفيول والغاز لقرابة شهرين.

وفي 10 نيسان 2021، أعلن مدير عام “مصفاة بانياس” محمود قاسم، عودة مصفاة بانياس إلى العمل، بعد توقف دام شهراً، بسبب توقف النفط الخام، مؤكداً أنها تعمل حالياً بطاقة إنتاجية جيدة وتنتج جميع المشتقات النفطية.

وعادت المصفاة للعمل بعد وصول ناقلة نفط تحمل مليون برميل إلى ميناء بانياس في 7 نيسان الجاري، وعمل الفنّيون في “وزارة النفط والثروة المعدنية” على تفريغها ونقل حمولتها إلى “مصفاة بانياس”، لبدء عملية التكرير وإنتاج المشتقات النفطية.

وتشهد المحافظات السورية أزمة نقص في المشتقات النفطية بسبب قلة التوريدات، وعلى أثرها بدأ تطبيق آلية رسائل البنزين في 6 نيسان 2021، بحيث تُرسل رسالة نصية لصاحب السيارة تتضمن التاريخ واسم المحطة الواجب استلام مخصصاته منها.

وجاء اعتماد آلية الرسائل نتيجة الازدحامات الشديدة على محطات الوقود، واضطرار صاحب السيارة للانتظار يومين أحياناً حتى يحصل على 20 ليتراً فقط كل 7 أيام، وهو ما تبرره وزارة النفط بتأخر وصول التوريدات بسبب العقوبات.

وقبل أيام خُفّضت مخصصات السيارات الحكومية من البنزين لنيسان الجاري، كما تم تخفيض كميات تعبئة البنزين للسيارات الخاصة في دمشق بنسبة 50%، لتصبح 20 ليتراً كل 7 أيام، بعدما كانت 40 ليتراً كل أسبوع.

لضمان وصول كافة الأخبار ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى