اقتصاد

الحكومة تمدد منع تصدير البطاطا شهراً إضافياً

وافق مجلس الوزراء على توصية اللجنة الاقتصادية، المتضمنة تمديد منع تصدير مادة بطاطا الطعام شهراً إضافياً، لنهاية نيسان 2021.

ويعود سبب التمديد من أجل “توفير المادة في الأسواق المحلية بأسعار مناسبة”، وفق ما نقلت الصفحة الرسمية لرئاسة مجلس الوزراء على “فيسبوك”.

وكان أصدر وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية محمد سامر الخليل قراراً بوقف تصدير البطاطا، اعتباراً من 16 تشرين الثاني 2020 وحتى نهاية آذار 2021.

وحرم قرار منع تصدير البطاطا الخليج والعراق من 1450 طناً كان يُصدّر إليهم يومياً من سوريا، بحسب كلام سابق لعضو لجنة تجار ومصدري الخضر والفواكه بدمشق أسامة قزيز، الذي أكد حينها أن “القرار خفّض سعر الكيلو بحدود 50 ليرة سورية”.

وكان قرار وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية متزامناً مع ارتفاع سعر كيلو البطاطا محلياً، حيث كان يصل في الأسواق حينها إلى 700 ليرة.

وتعتبر البطاطا من المواد الغذائية الأساسية على موائد السوريين، التي لا يمكن الاستغناء عنها، خاصة في ظل ارتفاع أسعار يشمل معظم المواد الغذائية.

يذكر أن السورية للتجارة وقبل أسابيع طرحت كميات من البطاطا في صالاتها بسعر 600 ليرة للكيلو، “بهدف التدخل الإيجابي والحد من ارتفاع سعر المادة في الأسواق”، حسب كلامها، بينما يصل سعر الكيلو في السوق حالياً إلى نحو 1000 ليرة.

لضمان وصول كافة الأخبار ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى