محلي

التموين : تطبيق آلية توزيع الخبز الجديدة مطلع أيار المقبل

أكد معاون وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك رفعت سليمان، عمل الوزارة على آلية جديدة لتوزيع الخبز، وسيتم تطبيقها مع بداية أيار المقبل، وسيجري تحديد محافظتين لبدء تطبيقها فيهما، ثم تعمّم تباعاً على باقي المحافظات.

وحول الآلية الجديدة، أوضح سليمان أنها لن تكون وفق نظام الرسائل، وإنما سيتم توطين البطاقات الذكية، بمعنى ربط كل مجموعة من المواطنين بنقطة بيع خبز محددة، للحصول على مستحقاتهم منها دون غيرها.

وأشار سليمان إلى أن نقاط البيع ستكون على التطبيق، والمواطن يختار منها الأفضل بالنسبة له، ولا يمكن للنقطة أن تبيع المخصصات لأي شخص، حيث لا تفتح لديها سوى البطاقات المرتبطة بالنقطة ذاتها.

وأضاف بحسب “تلفزيون الخبر” أن المخصصات النهائية للعائلة من الخبز ستُحدّد عند تطبيق الآلية بناءً على الإنتاج الحالي لتغطية الأسر كافة، مبيّناً أنه سيتم تحديد كمية شهرية للأسرة موزعة على 4 أسابيع، وتختار الأسرة الأيام التي ترغب باستلام مخصصاتها بها خلال الأسبوع.

وقبل أيام، أكد مدير “المؤسسة السورية للمخابز” زياد هزاع، “أنه من غير الوارد حالياً توزيع الخبز عن طريق الرسائل النصية”، وأوضح أن هناك توجهاً لتوطين البطاقات الذكية بالتعاون مع المخبز والمعتمد على حد سواء، لمنع تلاعب المعتمدين بتوزيع المادة.

وتقرر بنهاية تشرين الأول 2020، رفع سعر ربطة الخبز إلى 100 ليرة متضمنة سعر الكيس النايلون، و75 ليرة دون كيس، بعدما كان السعر 50 ليرة، مع تخفيض وزنها من 1,300 غرام إلى 1,100 غرام للربطة.

وجرى في منتصف نيسان 2020، إدراج الخبز إلى قائمة المواد الموزعة عبر البطاقة الذكية، مع تخصيص 4 ربطات خبز يومياً لكل أسرة مهما بلغ عدد أفرادها، قبل أن يُعتمد مبدأ الشرائح في أيلول 2020، بحيث تحصل الأسرة على الخبز حسب عدد أفرادها.

وبموجب مبدأ الشرائح، خُفّضت مخصصات العائلة المؤلفة من شخص أو إثنين إلى ربطة خبز واحدة يومياً، بينما استحقت العائلة المكونة من 3 أو 4 أشخاص ربطتين فقط، والعائلة المؤلفة من 5 أو 6 أشخاص 3 ربطات، ومن 7 أشخاص فأكثر 4 ربطات يومياً.

وتستهلك مخابز “المؤسسة السورية للمخابز” 2,730 طن دقيق يومياً، تنتج 2.86 مليون ربطة خبز يومياً، أي ما يعادل 20 مليون رغيف خبز يستهلكه السوريون يومياً من مخابز القطاع العام فقط، بحسب كلام سابق لمدير المؤسسة زياد هزاع.

وأضاف هزاع حينها أن مخابز القطاع العام تغطي 60% من الاستهلاك اليومي للخبز، في حين تغطي مخابز القطاع الخاص الـ40% المتبقية من الاستهلاك اليومي، كاشفاً عن وجود 271 خط إنتاج ضمن المخابز التابعة للمؤسسة.

زر الذهاب إلى الأعلى