اقتصاد

لتعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين .. وفد تجاري أردني في دمشق

وصل رئيس غرفة تجارة الأردن نائل رجا الكباريتي إلى سوريا في زيارة لبحث العلاقات الاقتصادية بين البلدين.

وصرّح الكباريتي بأنه في زيارة لدمشق في إطار التواصل بين القطاع الخاص الأردني والسوري، مبيناً أنه سيلتقي وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية محمد سامر الخليل، لبحث العلاقات الاقتصادية بين البلدين، بحسب ما جاء في تلفزيون “المملكة” الأردني.

ولفت الكباراتي إلى أن العلاقة الأردنية-السورية متجذرة وتاريخية، وهذه الزيارة تأتي لتأكيد عمق العلاقة الاقتصادية بين القطاع الخاص الأردني ونظيره السوري، معبراً عن أمله بأن تنعكس هذه الزيارة على زيادة التبادل التجاري بين البلدين.

وأضاف: “الأردن بلد مصدر للصناعات المميزة للأسواق السورية والسوق الاردني عنده قبول للمنتج السوري”.

وكان الكباريتي، التقى في شباط 2021 وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك السورية طلال البرازي، لتفعيل وتطوير علاقات التعاون الاقتصادي والتبادل التجاري بين الأردن وسوريا، كما عقد اجتماع بين غرفة تجارة الأردن واتحاد غرف التجارة السورية، خلص إلى أن القيود الإدارية والإجراءات المفروضة على تبادل السلع والرسوم المالية على حركة الترانزيت، تعتبران أهم قضيتين تواجهان مبادلات الأردن وسوريا التجارية.

وأوصى الاجتماع باستثناء البضائع التي يحتاجها السوقان في البلدين من قيود المنع، وتنفيذ ذلك داخل منطقة التجارة الحرة السورية الأردنية الموجودة داخل الأراضي السورية.

وحينها أعرب رئيس غرف التجارة الأردنية عن احترامه للتاجر والصناعي السوري لأنه استطاع الصمود والتحدي، والبقاء كمنافس قوي على الساحة رغم كل الظروف والضغوطات والعقوبات غير المنطقية، معتبراً أن هذا إنجاز عظيم، كون الحرب لو كانت على أي دولة عظمى لكانت قد سقطت.

يذكر أنه ورغم الآمال التي عقدها المواطن السوري جراء افتتاح معبر نصيب مجدداً عام 2018، إلا أن حركة انسياب البضائع والتبادل التجاري بين سوريا والأردن ماتزال في حدودها الدنيا، وزاد الأمر سوءاً انتشار فيروس كـورونـا والإجراءات الاحترازية المتعلقة بمكافحة الفيـروس، وإغلاق الحدود لكثير من البلدان بسببه، ومن بينها الأردن.

لضمان وصول كافة الأخبار ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى