محلي

وزير الاتصالات : تحسن خدمة الإنترنت اعتباراً من الربع الثاني من العام القادم وإعادة داراسة ملف “الاستخدام العادل” للإنترنت

أكد وزير الاتصالات والتقانة إياد الخطيب أن مستخدمي الإنترنت في سورية سيلمسون تحسّناً بواقع الخدمة اعتباراً من الربع الثاني من العام القادم.

وأوضح الخطيب أن خطة وزارة الاتصالات للعام القادم تتضمن إعادة تقييم وضع الإنترنت وتحسين الخدمة وإعادة دراسة وصياغة ملف الاستخدام العادل للإنترنت، وتقديم رؤية واضحة لذلك يتم اعتمادها لاحقاً.

وبيّن أن التحديات الناجمة عن سنوات الأزمة طالت كل القطّاعات بما فيها قطاع الاتصالات، لافتاً إلى أنه ستتم إعادة تقييم خدمة الإنترنت بطرق أخرى غير الطرق التقليدية الحاليّة وذلك من خلال تقديم خدمة الفايبر وإيصالها لموقع المشترك.

وكلّف الخطيب الأسبوع الماضي “الهيئة الناظمة لقطاع الاتصالات والبريد”، بإعادة دراسة وصياغة ملف الاستخدام العادل للإنترنت (تشريح خدمة ADSL)، وتقديم رؤية واضحة حوله يتم اعتمادها لاحقاً، بما يحقق جودة الإنترنت دون تحميل المواطن أي تبعات مالية إضافية.

ومن الأهداف التي ستعمل عليها الوزارة، وضع خطة من 3 مراحل لتطوير الإنترنت، بحيث تكون الأولى إسعافية لتحسين الخدمة بالشكل المقبول للمواطنين، فيما تستمر المرحلة الثانية لـ3 سنوات، والثالثة 5 سنوات ليماثل واقع الإنترنت محلياً الدول المجاورة.

ووافق مجلس المفوضين في الهيئة الناظمة للاتصالات قبل أشهر على وثيقة مبادئ سياسة ما أسمته “الاستخدام العادل لخدمة الإنترنت”، أو ما عرف شعبياً بـ”تشريح خدمة ADSL”، وجرى إلزام مزودي الخدمة بتطبيقها حتى نهاية العام الجاري كحد أقصى.

أوقات الشام

لضمان وصول كافة الأخبار ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى