محلي

الأولى في سوريا .. المواساة تحتضن عملية نادرة تنهي المعاناة من قصور جارات الدرق

نجح فريق طبي في مشفى المواساة الجامعي بدمشق، لأول مرة في سوريا، بإجراء عملية زرع غيري لغدد جارات الدرق من متبرعة حية.

وفي التفاصيل، ترأس الدكتور عمار الراعي فريق طبي في مشفى المواساة، بإجراء عملية زرع غيري لغدد جارات الدرق من متبرعة حية لمريضة تبلغ من العمر 44 سنة، لتجري العملية لمدة ساعتين ونصف الساعة من الوقت وتكللت بالنجاح.

وأكد مدير عام المشفى الدكتور عصام الأمين، أن المريضة كانت تعاني من قصور جارات درق تالي لاستئصال الغدة الدرقية، وبموجب العملية الناجحة يتم الاستعاضة بشكل نهائي عن الأدوية التي كانت تتلقاها منذ عام 1994.

ولفت الأمين إلى التخطيط لإقامة العديد من العمليات خلال الفترة القادمة، منوهاً بأن هذا يعتبر انجاز يحسب للمشفى والكوادر الوطنية السورية، وأن زراعة جارات الدرق تمت في منطقة الساعد الأيسر.

كما أشار إلى أن تأخر الإعلان عن العملية التي أجريت منذ أيام، تم بعد التأكد من ارتفاع هرمون الجارات PTH ووصوله إلى القيم الطبيعية وبالتالي نجاح العملية، مؤكداً أنه بموجب نجاح العملية، تنتهي الحاجة للمعالجة بالكالسيوم الفموي والوريدي والأهم من ذلك توقف نوب التكزز، كما أنه من الممكن أن يتم إيقاف مثبطات المناعة التي تتناولها المريضة، وذلك تدريجياً بعد فترة 6 أشهر.

لضمان وصول كافة الأخبار ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى