اقتصاد

جمعية الصاغة في اللاذقية : لا إقبال على شراء للذهب بمناسبة عيد الأم.. الناس لا تستطيع شراء ما يكفي لتأكل فكيف ستشتري ذهباً

أكد رئيس الجمعية الحرفية لصناعة الذهب والمجوهرات في اللاذقية مروان شريقي “عدم وجود إقبال شراء للذهب بمناسبة عيد الأم على الإطلاق”.

وقال شريقي، بحسب صحيفة “الوطن” شبه الرسمية إن “الناس ليس معها ما يكفي لتأكله كيف ستشتري الذهب الذي وصل سعر الغرام منه إلى 230 ألف ليرة؟”.

وتابع شريقي أنه “لا مبيعات نهائياً ولا بأي شكل من الأشكال في سوق اللاذقية، نقضي يومنا بلعب طاولة زهر أمام محالنا لا أكثر”.

وعند السؤال عن أصحاب الطبقة الغنية وشراء الذهب، ذكر رئيس جمعية الصاغة أن “أبناء الطبقة الثرية لم يكونوا يوماً من زبائن سوق الذهب، لا يعجبهم مصاغنا، بل إنهم يفضلون شراء الذهب من خارج البلد”.

وأكد أصحاب عدد من المحال التجارية، بحسب الصحيفة، “تراجع نسبة المبيعات لهدايا عيد الأم هذا العام بشكل كبير خاصة في الأسواق الشعبية”.

وأرجع أصحاب المحلات السبب إلى “ارتفاع الأسعار لحد فقدت فيه الطبقة المتوسطة قدرتها الشرائية لهدايا عدة كالأدوات الكهربائية والمنزلية والألبسة وغيرها”.

يشار إلى أنه سجل الذهب سعر قياسي يوم 18 آذار الجاري بمبلغ 230 ألف ليرة للغرام الواحد عيار 21، إلى أن عاود الهبوط في 20 الجاري ليصل إلى 215 ألف ليرة للغرام .

زر الذهاب إلى الأعلى