محلي

منها إيهام صاحبها بانتهاء الكمية .. حماية المستهلك تحذر من أساليب التلاعب بالبطاقة الذكية

أكد مدير حماية المستهلك في وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك علي الخطيب، أن الوزارة رصدت 670 مخالفة تلاعب بالبطاقة الإلكترونية خلال نحو 180 يوماً.

وأفاد الخطيب بأن الوزارة رصدت مخالفات تتعلق بإيهام المستفيد بعدم وجود رصيد للمواد في البطاقة، خلافاً للواقع، بغية استغلالها وبيعها لصالح المتلاعبين، ومخالفات تتعلق بتعبئة كمية منقوصة من المخصصات، وإيهام صاحبها بانتهاء الكمية، واقتطاعها كاملة على البطاقة، للاستفادة من بيعها في السوق السوداء، وتعبئة كمية أكبر من المخصصات مقابل ربح مادي، وهي جميعها تتعلق بالقائمين على توزيع المادة.

كما بيّن الخطيب في حديثه لإحدى الصحف المحلية، أن من المخالفات أيضاً، هو تجميع عدد من البطاقات، والحصول من خلالها على المادة التموينية للإتجار بها في السوق السوداء، والتي تكون في غالبها بالشراكة بين المتاجرين، وأحد المسؤولين عن توزيع المادة، موضحاً أن الوزارة تقوم بمخالفة الطرفين، واتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم.

ويستغل متلاعبون بالبطاقة، حاجة أسر لمبالغ مالية، للاستيلاء على مخصصاتهم التموينية، مقابل مبالغ زهيدة، وبيعها في السوق السوداء، حيث انتشرت عروض بيع البطاقات الذكية من قبل البعض على وسائل التواصل الاجتماعي.

ودعا الخطيب السوريين إلى التعاون مع الوزارة في ضبط الممارسات السلبية، التي تختص بواقع السوق بشكل عام، والتلاعب بالبطاقة الإلكترونية بشكل خاص، موضحاً أن العقوبات القانونية للتلاعب بالبطاقة الإلكترونية، تشمل السجن لمدة عام، والغرامة بقيمة مليون ليرة سورية.

لضمان وصول كافة الأخبار ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى