محلي

مع ارتفاع أعداد الإصـابات.. الصحة تجهز مشفى تخصصياً لـ كو.رو.نا وتوقف العمليات الباردة في دمشق

بحسب البيانات اليومية لوزارة الصحة سجلت إصـابـات كـورونـا يوم أمس الجمعة أعلى حصيلة لها منذ ثلاثة أشهر  وجاءت دمشق في المقدمة، بنسبة قاربت نصف الحالات المسجلة.

وتعقيباً على ذلك، أعلنت وزارة الصحة،  اليوم السبت، إيقاف العمليات الباردة في عدد من مشافيها.

بدوره، قال مدير الجاهزية والإسعاف والطوارئ في وزارة الصحة، د توفيق حسابا، إن “أسرة العناية المشددة المخصصة لمـرضى كـورونـا في مشافي دمشق ممتلئة بالكامل وينقل بعض المرضى إلى مشافي ريف دمشق في دير عطية والقطيفة والزبداني وقطنا”.

وعن مشفى دمر الذي طلبت الحكومة تجهيزه، أوضح الدكتور حسابا أن العمل جارٍ لتجهيزه كمشفى تخصصي لمـرضى كـورونـا ممن يحتاجون عناية مشددة، وستكون سعته الاستيعابية في المرحلة الأولى 15 سريراً وفي المرحلة الثانية سيضاف 15 سريراً آخر.

وذكر الدكتور حسابا أن مشفى الطوارئ في مدينة الفيحاء الرياضية يستقبل حالياً 11 مريضاً ممن بحاجة إلى أوكسجين وحالتهم مستقرة، معتبراً أن التجمعات التي تحدث في المقاهي والمطاعم والاحتفالات تسبب انتشاراً أكبر وأسرع للفيـروس داعياً الجميع إلى الالتزام بالإجراءات الصحية وارتداء الكمامة والتباعد المكاني والتعقيم المستمر، بحسب وكالة “سانا” الرسمية.

وكانت الحصيلة الرسمية لإصـابات كـورونـا سجلت في الـ 18 من كانون الأول الماضي 169 حالة جديدة في أعلى حصيلة يومية منذ وصول الجـائحة إلى البلاد لتنخفض تدريجياً بعدها وتصل إلى 36 إصابة في الـ 21 من شباط، وتعود إلى الارتفاع مع إعلان وزارة الصحة أمس الجمعة تسجيل 152 حالة منها 70 في دمشق تليها اللاذقية ثم ريف دمشق.

وبلغ عدد الإصـابات المسجلة في سوريا حتى يوم أمس الجمعة 17077 شفيت منها 11410 وتوفـيت 1141 حالة.

لضمان وصول كافة الأخبار ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى