محلي

محافظة دمشق ترفع سعر ربطة الخبز السياحي إلى 2200 ليرة

فوجئ المواطنون مساء يوم الخميس برفع سعر ربطة الخبز السياحي إلى 2200 ليرة في قرار لا يخرج عن سياق القرارات الأخيرة برفع أسعار البنزين والغاز المنزلي والتي صدرت مساء الاثنين الماضي.

وأوضح مصدر مسؤول في المحافظة أن “رفع سعر الربطة (وزن 1 كيلو غرام) إلى 2200 ليرة جاء نتيجة ارتفاع المواد الداخلة بالإنتاج وخاصة الطحين”.

وبين أن “الجمعية الحرفية لصناعة الخبز والكعك والمعجنات بدمشق وريفها طلبت اعتماد سعر 2,500 ليرة للربطة، لكن لم يُوافق عليه” بحسب موقع “الاقتصادي”.

ويأتي القرار مشابهاً لسابقيه من قرارات رفع التسعيرة من حيث التوقيت، حيث أصبح السوريون يترقبون ليل الخميس بريبة وحذر من قرار مفاجئ ترتفع فيه تسعيرة إحدى حاجاتهم الأساسية لتزيد الحمل على مداخليهم.

وكان مدير تموين دمشق عدي الشبلي أعلن، نهاية شباط الفائت، إصدار نشرة سعرية جديدة لكل من الخبز السياحي والصمون والسكري، وذلك بعد ارتفاع أسعار مدخلات إنتاج هذه الأنواع.

واعتبر الشبلي، حينها، أن “هناك اختلاف بين تكاليف الإنتاج حالياً وما كانت عليه في النشرة الصادرة عام 2019″، لافتاً إلى أن “السعر الرسمي للخبز السياحي حالياً يبلغ 550 ليرة، و700 ليرة للصمون، و400 ليرة لخبز النخالة أو السكري”.

وصدرت آخر نشرة لأسعار الخبز والكعك في نهاية 2018، حيث تم رفع سعر كيلو الخبز السياحي المعبّأ بأكياس نايلون من 300 إلى 350 ليرة، وتمّ تحديد سعر كيلو كعك بالسمسم بـ850 ليرة، وسعر كيلو كعك بدون سمسم 800 ليرة.

وكانت الوزارة رفعت، في وقت سابق، سعر مبيع طن الطحين المدعوم إلى 40 ألف ليرة سورية، وكان تبريرها بأن ذلك “نظراً للصعوبات التي تواجهها الدولة في توفير المادة وارتفاع قيمتها وتكاليف شحنها”.

لضمان وصول كافة الأخبار ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى