محلي

“الوضع الحالي يستدعي الحذر والحرص”.. مشفى دمشق تحذر : وصلنا للذروة الثالثة وهي أصعب من سابقاتها.. نسبة الإشغال في العناية المـشـددة 100%

أكد مدير مشفى المجتهد في دمشق الدكتور أحمد عباس، أننا في الذروة الثالثة لجـائحـة فيـروس “كـورونـا المستجد”، مشدداً على أنها “أصعب” من سابقاتها، والوضع الحالي يستدعي الحذر والحرص من السوريين.

وأوضح د.عباس لإحدى الإذاعات المحلية أن نسبة الإشغال في العناية المشددة 100% منذ منتصف الأسبوع الماضي، مشيراً إلى أن الفئات العمرية الأكثر خطورة هي المسنون، كما في كل الموجات، في حين وصل إلى المشفى مصـابين من كل الفئات العمرية.

وسبق أن أعلنت وزارة الصحة أن الإصـابات بفيـروس كـورونـا المستجد (كوفيد-19) سجلت منحى تصاعدياً، منذ بداية شهر آذار الحالي، وأفاد مدير الإسعاف والطوارئ في الوزارة الدكتور توفيق حسابا، بأن محافظة دمشق سجّلت ارتفاعاً في الإصـابات والوفـيات، تلتها محافظتا درعا والسويداء، لافتاً إلى أن المدارس تشهد زيادة في عدد الإصابات المُسجلة فيها.

وتابع د.حسابا أن “وضع انتشار فـيـروس كـورونـا في البلاد بازدياد، ويوجد استهتار كبير عند الجميع بمن فيهم بعض الكوادر الطبية، معلناً عن دخولنا بمرحلة “خطرة” بسبب تفشي الفيروس، ولن تتجاوزها إلا “بكسر حلقة العدوى وارتداء الكمامة”.

لقـاحـات “كـورونـا” إلى سوريا

أفاد مسؤولون في قطاع الصحة، في وقت سابق، بأن شحنة من 5 آلاف جرعة من لقـاح “سيـنوفارم” الصيني كانت أول لقاحات تصل إلى سوريا خارج مبادرة “كوفاكس” تبرعاً من الصين للعاملين في الخطوط الأمامية في قطاع الصحة.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية التابعة للأمم المتحدة، قبل يومين أن الدفعة الأولى من اللقـاحات المضادة للفيـروس، من منصة “كوفاكس” العالمية، ستصل إلى سوريا خلال أسابيع، ما يسمح البدء ببرنامج التلقيح في وقت مبكر من نيسان المقبل.

وقالت ممثلة “الصحة العالمية” في سوريا، أكجمال ماجتيموفا، في تصريح لوكالة “رويترز” للأنباء، الأربعاء 17 من آذار، إن الشحنات الأولى التي ستصل إلى سوريا، هي شحنة من مليون جرعة من لقـاحات معهد “مصل أستـرازينيكا الهند” (AZSII).

الجدير بالذكر أن 5 دول استأنفت استخدام لقاح “أوكسـفورد ـ أستـرازينيكا” البريطاني، بعد حسم وكالة الأدوية الأوروبية الجدل المثار حوله، بأنه “آمن وفعال”، لافتةً إلى “عدم وجود علاقة أكيدة بين اللقـاح وحوادث تجلط الدم”، بحسب ما نقلت وكالة أنباء “فرانس برس”.

لضمان وصول كافة الأخبار ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى