محلي

لجنة الدواجن : تجار الأعلاف يحصلون على الدولار بالسعر الرسمي ويبيعون على سعر السوق السوداء

كشف عضو لجنة مربي الدواجن حكمت حداد أنه لم يتم البدء بتوزيع المقنن العلفي من قبل مؤسسة الأعلاف خلال الدورة العلفية الجديدة، ولن يتم التوزيع قبل القيام بالكشف الحسي على المداجن والتفتيش وإحصاء عدد الطيور بشكل دقيق.

وأكد حداد وجود توجه من قبل وزارة الزراعة لتشديد الرقابة على المداجن وإحصاء عدد الطيور في جميع المداجن بشكل دقيق خلال الدورة العلفية الحالية، على عكس الدورة العلفية السابقة التي شهدت حالات تلاعب وعمليات غش من قبل بعض المربين الذين لم يقدموا أرقاماً صحيحة لمؤسسة الأعلاف بعدد الطيور لديهم بهدف الحصول على كميات زائدة من الأعلاف بالسعر المدعوم، وفق ما جاء في إحدى الصحف المحلية.

وتوقع ألا يكون هناك أي تأثير في أسعار الفروج والبيض مع بدء توزيع المقنن العلفي خلال الدورة الجديدة، مبيناً أن الكمية التي ستوزع من المقنن العلفي خلال الدورة العلفية ستغطي ربع حاجة الفروج باعتبار أن حاجة الفروج نحو 4 كيلو غرامات خلال الدورة العلفية.

وبين أن سعر الطن الواحد من فول الصويا اليوم بحدود 2 مليون ليرة وطن الذرة الصفراء 1.50 مليون، منوهاً بأن أسعار الأعلاف تواكب سعر الصرف حالياً.

كما أبدى حداد استغرابه من موضوع قيام بعض تجار الأعلاف بالحصول على الدولار بالسعر المدعوم من المصرف المركزي لاستيراد الأعلاف ومن ثم قيامهم ببيع وتسعير الأعلاف لديهم على أساس سعر الصرف في السوق السوداء.

وخلال شهر شباط الفائت، أكد عضو لجنة دواجن حكمت حداد أن قطاع الدواجن لا يزال في منحنى خطر، مبدياً خشيته من انخفاض الأسعار وليس ارتفاعها.

وتشهدت الأسواق السورية ارتفاعاً ملحوظاً في أسعار الدواجن والفروج، ليغدو عصياً على موائد ذوي الدخل المحدود، الذين كانوا يلوذون إليه بديلاً عن اللحم الأحمر الذي ودّع موائدهم منذ وقت طويل بسبب ارتفاع أسعاره، وعلى الرغم من وضوح أسباب ارتفاع أسعار الفروج في ظل الدعم المقدم لقطاع الدواجن، تبقى إحدى الحلقات مفقودة، وسط غياب حل لضبط سعره.

لضمان وصول كافة الأخبار ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى