محلي

الداخلية توضح حقيقة التقرير التلفزيوني الذي نشر على قناة معـاديـة لسوريا عن الأوضاع المعيشة في طرطوس

أوضحت وزارة الداخلية في بيان على صفحتها الرسمية على فيسبوك تفاصيل التقرير التلفزيوني الذي تم بثه على قناة “سوريا” المعارضة ويتحدث عن الأوضاع المعيشية في محافظة طرطوس.

وفي التفاصيل التي أوردتها الداخلية أن إدارة الأمن الجنائي قامت بتوقيف المدعوة ( ل. و ) وبالتحقيق معها أفادت بأنها تواصلت منذ حوالي شهرين مع قناة باسم ( شبكة انطلق ) على برنامج التليغرام التي تقوم بنشر إعلانات عن فرص عمل وقامت بتزويدها بالسيرة الذاتية ورقم الهاتف من أجل تأمين فرصة عمل لها .

وأضافت الداخلية “بعد ثلاثة أسابيع تواصل معها شخص على برنامج الواتس اب وعرف عن نفسه بأنه يدعى (أحمد خليفة ) وأعلمها بأنه يعمل مندوب لشركة إنتاج لها أفرع في عدة دول منها ( ألمانيا والإمارات ) وعرض عليها بأن تقوم بإعداد مقاطع فيديو تصف الوضع المعيشي بمدينة طرطوس وآراء الناس”.

وتابعت الوزارة “أن الفتاة قبلت بذلك بعد أن اشترطت عليه أن يتم نشر هذه المقاطع على صفحات محايدة ومؤيدة للدولة السورية”.

وبالفعل قامت بدورها بتصوير عدة مقاطع في مدينة طرطوس بأماكن مختلفة وإرسالها للمدعو أحمد، الذي أعلمها بأنه تم نشر مقطع فيديو على إحدى القنوات المعادية لسوريا على موقع اليوتيوب “.

وعند مشاهدتها للمقطع تبين أنه تم التصرف بالمقاطع التي أرسلتها له وحذف العبارات المؤيدة للدولة من كلام الأشخاص المتحدثين بهدف الإساءة للدولة .

وأضافت الوزارة في بيانها أن الفتاة لا تعرف بأنه سوف يتم عرض تلك المقاطع على موقع معارض، كما أنها لا تحمل أي تصريح بممارسة العمل الصحفي من أي جهة رسمية، مشيرة إلى أنه تم تنظم الضبط اللازم وسيتم تقديمها للقضاء المختص.

وتهيب وزارة الداخلية بالإخوة المواطنين توخي الدقة والحذر وعدم التواصل مع مواقع الكترونية وصفحات تواصل اجتماعي مجهولة وغير معروفة حتى لا يتم استغلالهم وبالتالي تعرضهم للمساءلة القانونية .

لضمان وصول كافة الأخبار ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى