محلي

تخصيص كيلو غرام علف مدعوم لكل دجاجة عن شهرين

أعلن مدير “المؤسسة العامة للأعلاف” عبد الكريم شباط، عن فتح دورة علفية جديدة خاصة بقطاع الدواجن (فروج، بياض، جدات، أمات)، بحيث يتم منح الطير الواحد بين 1 – 1.1 كيلو غرام علف مدعوم لمدة شهرين.

وأوضح شباط أن قرار مجلس إدارة المؤسسة نص على منح الطير الواحد (البياض ـ الفروج ـ الجدات) 600 غرام ذرة صفراء و400 غرام صويا، بينما يتم منح الطير الواحد من أمات (بياض ـ فروج) 600 غرام ذرة صفراء و500 غرام صويا.

ويشتكي مربو الدواجن من معوقات عدة، أبرزها ارتفاع أسعار الأعلاف والأدوية البيطرية وأجور النقل وأسعار أطباق الكرتون، مؤكدين أن الدعم الذي تقدمة مؤسسة الأعلاف كل شهرين لا يكفي لإطعام الدواجن يوماً واحداً.

ووزّعت المؤسسة 617 ألف طن من المواد العلفية خلال العام الماضي 2020، بقيمة 94 مليار ليرة سورية، وبأسعار تقل 50% عن السوق، بحسب كلام حديث لمدير “المؤسسة العامة للأعلاف” عبد الكريم شباط.

وباعت المؤسسة العام الماضي طن الصويا لمربي الثروة الحيوانية بـ865 ألف ليرة، بينما سعره في السوق 1.7 مليون ليرة، وباعت طن الذرة بـ465 ألف ليرة بينما سعره في السوق بين 800 – 900 ألف ليرة.

وبلغ سعر طن مادة النخالة التي وزعتها المؤسسة على مربي الحيوانات 250 ألف ليرة، بينما في السوق سعره 650 ألف ليرة، وكذلك طن الشعير تبيعه المؤسسة بـ350 ألف ليرة بينما في السوق يتراوح بين 800 – 900 ألف ليرة للطن.

وفي تشرين الثاني 2020، رفعت “المؤسسة العامة للأعلاف” أسعار المواد العلفية المدعومة التي تبيعها إلى مربي الثروة الحيوانية، ولكافة القطاعات (عام، خاص، تعاوني)، بنسبة وصلت إلى 100%.

وارتفع سعر طن النخالة حينها إلى 250 ألف ليرة، وطن كسبة فول الصويا إلى 865 ألف ليرة، وطن الذرة الصفراء إلى 485 ألف ليرة، وطن جاهز حلوب حتى 385 ألف ليرة، وطن الشعير حتى 350 ألف ليرة، وكسبة القطن إلى 600 ألف ليرة للطن.

لضمان وصول كافة الأخبار ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى