اقتصاد

بسبب انخفاض الطلب .. أكثر من 15% من محلات بيع اللحوم أغلقت

أكد رئيس جمعية اللحامين في دمشق إدمون قطيش أن نسبة شراء اللحوم انخفضت بسبب غلاء الأسعار وهي حوالي 40% من المستهلكين أغلبهم الميسورون، وهي النسبة منذ بداية العام الحالي أيضاً.

وأوضح قطيش أن أكثر من 15% من محلات بيع اللحوم أغلقت خاصة في الأحياء بسبب انخفاض الطلب على اللحوم، في حين لفت إلى أن سبب زيادة أسعار اللحوم هو رفع سعر الخروف أو العجل وهو حي، ولكن السبب المباشر هو التهريب إلى لبنان والمناطق القريبة من المنطقة الشرقية وغيرها.

كما أشار خلال اتصال أجراه مع إذاعة “شام” المحلية، إلى أن الثروة الحيوانية في سورية مهددة بالانقراض، لأن السنة القادمة لن تشهد ولادات بسبب تهريب الولادات الجديدة وقد تصل نسبة النقص فيها لـ 50%.

وأضاف “طالبنا عن طريق كتب رسمية وشفهياً بمنع تحميل الخراف أو العجول من المحافظات الجنوبية باتجاه الشمال كونها تصبح عرضة للتهريب مباشرة”.

وفيما يخص أسعار اللحوم، أكد قطيش أن الأسعار مرشحة للارتفاع وكذلك سعر العلف لأنه لم يصل لسعر التكلفة حتى الآن وكيلو العلف المدعوم يبلغ 850 ليرة فيما تكلفته 1300 في السوق السوداء، موضحاً أن وزارة الزراعة تدعم الأعلاف بحوالي 50% ولكن هذا غير كافٍ.

ومنذ مطلع عام 2020 الفائت، تشهد الأسواق السورية ارتفاعاً ملحوظاً في أسعار اللحوم، حيث وصلت لمستويات قياسية، في حين أكد رئيس جمعية اللحامين في دمشق إدمون قطيش أن هناك نسبة 40% من السوريين أصبحوا غير قادرين نهائياً على شراء اللحوم.

لضمان وصول كافة الأخبار ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى