محلي

الإسكان : الاكتتاب على السكن البديل يلغى دون إنذار عند التأخر بالأقساط

أعلنت المؤسسة العامة للإسكان عن عدد من التعليمات للمكتتبين الشاغلين المستحقين للسكن البديل، وكان منها ضرورة الالتزام بتسديد الأقساط الشهرية اعتباراً من 1 نيسان المقبل.

وأفادت المؤسسة بضرورة استكمال المكتتب للمدفوعات عند التخصيص لتبلغ نسبة 30% من القيمة التقديرية الوسطية للمسكن، على أن يستمر المخصص بتسديد الأقساط الشهرية المتوجبة لحين إبرام العقد اللازم مع المحافظة أصولاً.

وبيّنت المؤسسة لوكالة “سانا”، أنه في حال تأخر المكتتب أو المخصص عن تسديد أقساط شهرية متتالية يعتبر اكتتابه أو تخصصه مُلغى حكماً، دون الحاجة إلى إنذاره أو إخطاره، وتعاد له مدفوعاته محسوماً منها نسبة 10% كنفقات إدارية.

ويفقد المكتتب أو المخصص المتأخر بسداد أقساطه الشهرية حقه في بدل الإيجار من المحافظة، اعتباراً من الشهر الذي يلي تاريخ إلغاء اكتتابه أو تخصيصه، كما يحظر عليه الكتابة أو الشطب على دفتر الاكتتاب تحت طائلة المساءلة القانونية.

وتابعت أنه يتم حالياً توزيع الدفاتر الخاصة بالمكتتبين، ودعت إلى اصطحاب دفتر الاكتتاب عند تسديد الأقساط في المصرف لتسجيل الدفعة النقدية أو القسط الشهري عليه، والحصول على إشعار التسديد، الذي يتوجب عليه الاحتفاظ به لحين إبرام العقد.

وأكدت المؤسسة أنه في حال فقد المكتتب دفتر الاكتتاب، فإنه يتوجب عليه تنظيم ضبط رسمي بذلك لدى مركز الشرطة المختص، وإعلام المؤسسة خطياً بذلك ليتم منحه وثيقة “بدل عن ضائع”.

وفتحت مؤسسة الإسكان مؤخراً باب الاكتتاب على شقق السكن البديل (البالغ عددها 5,516 شقة) للمرة الثانية، وذلك اعتباراً من مطلع آذار الحالي وحتى نهايته، داعيةً المستحقين إلى استكمال إجراءات الاكتتاب وتسديد الدفعة النقدية الأولى.

وصدر المرسوم 66 في الشهر التاسع من 2012، بهدف تنظيم العشوائيات في منطقتين ضمن دمشق هي خلف الرازي – كفرسوسة، والمتحلق الجنوبي، وجرى تسمية المنطقة الأولى “ماروتا سيتي” والثانية “باسيليا سيتي”.

لضمان وصول كافة الأخبار ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى