محلي

رفع سعر استلام طن الشوندر السكري إلى 175 ألف ل.س

كشفت “شركة سكر تل سلحب” في ريف حماة عن تحديد أسعار جديدة لاستلام موسم الشوندر السكري 2021-2022، وذلك بـ175 ألف ليرة سورية للطن الواحد.

وأوضح مدير الشركة إبراهيم نصرة، لوكالة “سانا”، أن السعر الجديد لتسويق محصول الشوندر تم تحديده بما يتناسب مع ارتفاع تكاليف زراعته وإنتاجه، وتشجيعاً للفلاحين على استئناف زراعته.

وأضاف نصرة، أن زراعة الشوندر توقفت خلال العامين الماضيين بسبب انخفاض كميات إنتاجه في المنطقة، وعدم تلبيتها لسد حاجة الدورة التشغيلية والتصنيعية لـ”شركة سكر سلحب”.

وتراجعت المساحات المزروعة بالشوندر السكري خلال الأعوام الماضية، وباتت متركزة في حماة وريفها، بسبب إحجام الفلاحين عن هذا المحصول، مع ارتفاع تكاليف إنتاجه مقارنة بسعر شرائه البالغ 25 ألف ليرة للطن، ما دفعهم للانتقال إلى زراعات أخرى.

ويعتبر الشوندر من المحاصيل الزراعية التي يستخرج ويصنع منها سكر الطعام، وكان يتم ذلك في معمل سكر تل سلحب، لكن منذ 2014 توقف المعمل عن تصنيعه وتحوّل المحصول إلى مادة علفية، مع انخفاض الإنتاج وعدم كفايته لتشغيل المعمل.

وتضمنت خطة العام الماضي زراعة 5 آلاف هكتار شوندر سكري، بحسب كلام سابق لعضو المكتب التنفيذي لقطاع الزراعة في “محافظة حماة” رفيق عاقل، مؤكداً أنه يجب ألا تقل تسعيرة الشوندر السكري عن 40 أو 50 ألف ليرة للطن الواحد.

وكان يوجد 6 شركات لتصنيع السكر قبل الحرب، هي “سكر حمص”، “سكر تل سلحب”، و”سكر دير الزور”، و”سكر الرقة”، و”سكر الثورة (مسكنة)”، و”سكر الغاب”، وجميعها تابعة إلى “المؤسسة العامة للسكر” المحدثة عام 1975.

ويعمل حالياً من معامل الشركات الستة، معمل “شركة سكر تل سلحب”، حيث يقوم بتقطيع الشوندر السكري وتجفيفه لتسليمه للأعلاف، ومعمل “شركة سكر حمص”، والذي يعمل على تكرير السكر الخام المستورد.

وفي حزيران 2020، كلّف “مجلس الوزراء” وزارتي “الزراعة والإصلاح الزراعي” و”الصناعة”، بإجراء دراسة جدوى اقتصادية لإعادة زراعة الشوندر السكري بدءاً من العام 2021.

وبحال أعيدت زراعة محصول الشوندر السكري كما كان قبل 2011، فيمكن توفير نصف حاجة سورية من السكر سنوياً وتقليص فاتورة استيراد المادة إلى النصف، أي توفير نحو 96 مليون دولار، بحسب تقرير أعدته صحيفة “قاسيون” مؤخراً.

وتحتاج سورية 400 ألف طن سكر سنوياً تؤمن عبر الاستيراد، بفاتورة بلغت 193 مليون دولار عام 2018، في حين أن السكر الذي كان يصنع محلياً بالاعتماد على محصول الشوندر يقارب مليوني طن، وكان ينتج عنه 180 ألف طن سكر أبيض.

زر الذهاب إلى الأعلى