اقتصاد

جمعية الصاغة : نعالج كل شكوى بخصوص زيادة السعر

أكد نقيب الصاغة غسان جزماتي أن السعر الذي تصدره نقابة الصاغة لغرام الذهب هو السعر الوحيد والمعتمد، مبيناً أن الحالات التي وردت الى النقابة بخصوص مخالفة التسعيرة تشكل في غالبيتها العظمى محال بيع الذهب ولا تعود لصاغة مرخصين ومشتركين في النقابة.

وأبدى جزماتي في حديثه لصحيفة “الثورة” المحلية، استعداد النقابة لمعالجة أي شكوى تقدم للنقابة بشأن زيادة في التسعيرة، منوهاً بما قامت به النقابة في الفترة الماضية ومنذ استشراء هذه الظاهرة بين محال بيع الذهب في قمع هذه المخالفات وتطبيق العقوبات اللازمة بحقها بالتعاون مع السلطات المعنية ولاسيما التموين.

وأوضح نقيب الصاغة أن في الوقت الذي وصل سعر الغرام الواحد الخميس الفائت إلى 183 ألف ليرة وفق تسعيرة النقابة، كان بعض المتربّحين يبيعونه بسعر 189 ألف ليرة.

وسبق أن عممت الجمعية الحرفية للصياغة على الحرفيين، بضرورة الالتزام بالتسعيرة الصادرة عنها، وبيّنت أن البيع بسعر أعلى من السعر المحدد يعتبر مخالفة ويتعرض صاحبها للمخالفات القانونية وإغلاق المحل.

ووفقاً للجمعية الحرفية للصياغة وصنع المجوهرات بدمشق اليوم فقد بلغ سعر الغرام عيار 21 قيراط 186 ألف ليرة سورية والغرام عيار 18 قيراط سجل سعراً قدره 159 ألف و 429 ليرة سورية.

وفي مطلع عام 2021 الجاري، كان غرام الذهب (من عيار 21) بـ 152 ألف ليرة، وكان مبيع الغرام (عيار 18) بـ 130 ألف ليرة، والشراء بـ 129,500 ليرة، أي أن الغرام ارتفع خلال شهرين تقريباً بأكثر من 30 ألف ليرة.

لضمان وصول كافة الأخبار ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى