محلي

فيديو .. القبـض على شخص انتـحل صفة طبيب نسائي على “فيـسـبوك” لابتـزا.ز الفتيات

ألقى الأمن الجنائي في دمشق، على شخص انتحل صفة طبيب نسائي، من خلال حساب وهمي على موقع “فيسبوك”، من أجل ابتزاز النساء وتحقيق مكاسب مالية، مقابل عدم نشر صورهن المرسلة له.

حيث نشرت وزارة الداخلية السورية تسجيلاً مصوراً، أوضح فيه مدير فرع مكافحة جرائم المعلوماتية، بشار عدنان زخور، أن سيدة في دمشق حضرت إليهم وقدّمت معروضاً يتضمن تعرّضها للابتزاز والتهديد من قبل صاحب حساب وهمي على “فيسبوك”، تواصل معها على أنه طبيب، ومن خلال تواصله معها حصل على عدة صور شخصية لها، لافتاً إلى أن صاحب الحساب الوهمي ابتزّها وهددها بنشر الصور الخاصة بها مقابل مبالغ مالية ومصاغ ذهبي.

كما أن الشخص المقبوض عليه، ظهر في الفيديو المذكور، واعترف بما قام به، مبيناً أنه انتحل صفة طبيب نسائية باسم الدكتور محمد حاج علي، وبدأ بالتواصل مع الفتيات والسيدات من خلال هذه الصفحة.

وكان قد حصل من السيدة التي تقدمت بالشكوى ضده، على عدة صور خاصة بها بغية استشارة نسائية، إلا أنه انتحل من جديد صفة سكرتير الطبيب وأخبرها بأنه حصل على صورها من الجهاز المحمول للطبيب، مهدداً إياها بنشر صورها أو دفع مبلغ مالي مقابل عدم النشر.

واستمرت عملية الابتزاز لعدة مرات، دفعت مقابلها السيدة مبالغ مالية وصلت إلى 400 ألف ليرة، إضافة إلى مصاغ ذهبي “عقد – اسوارتين – خاتم – ربع ليرة ذهب..”، ومن ثم طلب منها مبالغ أكبر،  فاشتكت السيدة للشرطة، وتفاجأ بوجود دورية أمنية في المكان المتفق عليه لتسليم المبلغ ليتم القبض عليه.

تجدر الإشارة إلى أن مثل هذه الحوادث ازدادت مؤخراً، لذلك يشدد فرع مكافحة جرائم المعلوماتية مراراً على ضرورة تقديم شكوى عند حصول أي عملية ابتزاز أو انتحال شخصيات على مواقع التواصل الاجتماعي.

لضمان وصول كافة الأخبار ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى