الأخبار

السفارات الأجنبية في بيروت تتوقف عن استقبال المراجعين غير المقيمين في لبنان.. وشروط لدخول اللبناني سوريا

توقفت السفارات الأجنبية في بيروت عن استقبال الراغبين في مراجعتها نتيجة الوضع الصحي في لبنان وزيادة حالات الإصابة بفيـروس كـورونـا، حيث إنها لا تستقبل إلا المقيمين في لبنان.

وأوضح مصدر مسؤول في منفذ جديدة يابوس الحدودي، أنه لا يسمح بالمغادرة عبر المنفذ باتجاه لبنان إلا للمغادرين عبر مطار بيروت أو بموافقة مسبقة من الأمن العام اللبناني فقط، بعدما أغلق الجانب اللبناني حدوده مجدداً في 8 من شهر شباط الجاري، حسب صحيفة “الوطن”.

وذكر المسؤول أيضاً، أن اللبناني الذي يرغب بالقدوم إلى سوريا يحتاج إلى موافقة مسبقة إما عبر السفارة السورية في بيروت أو تقديم طلب لإدارة الهجرة والجوازات.

وأضاف أنه حتى المغادرون فقط عبر مطار بيروت يتم منحهم فقط 6 ساعات من تاريخ موعد إقلاع الطائرة، وفي حال تأخر المسافر عن المدة المحددة فإنهم أحياناً يمنعونه من الدخول وأحياناً أخرى ينتظر المسافر فترة قبل السماح له بالدخول.

ولفت المصدر المذكور إلى أن سبب هذه الإجراءات هو الوضع الصحي الذي كان سائداً في لبنان وزيادة عدد حالات الإصـابة بفايـروس كـورونـا بشكل واضح.

واستبعد المصدر أن يكون هناك إغلاق لمطار بيروت لأنه لم يتم إغلاقه في أصعب الظروف.

وانخفضت حركة القادمين والمغادرين عبر المنفذ إلى النصف، حيث بيّن المصدر أن عدد القادمين والمغادرين كان يصل إلى 800 شخص في حين حالياً لا يتجاوز 400 شخص بين قادم ومغادر، لافتاً إلى أن السفر حالياً للمضطر فقط نتيجة الأعباء المادية التي يتحملها المسافر إضافة إلى الإجراءات المشددة.

وشدد على أن الحدود مفتوحة لأي سوري راغب بالقدوم إلى سوريا، في حين هناك تقييد على القادمين من الأجانب ولا يسمح بالدخول منهم إلا لمن كان متزوجاً من سوريّة والمتزوجة من سوري وأيضاً في حال كانت أمه سورية، إضافة إلى السماح للطلاب ورجال الدين وبطاقات الإقامة .. وختم كلامه موضحاً أن حركة الشحن بين سوريا ولبنان كما هي ولم تتوقف.

يذكر أن تفشي فايـروس كـورونـا في دول العالم، أدى إلى توقف حركة المطارات، وإغلاق الحدود بين الدول، فالحدود بين سوريا ولبنان مغلقة منذ ما يقارب السنة.

زر الذهاب إلى الأعلى