اقتصاد

أسعار الذهب تستقر عند مستوياتها القياسية .. والصاغة توضح أسباب ارتفاع أسعار الذهب محلياً

استقرت أسعار الذهب اليوم على مستوياتها القياسية التي كانت قد حققتها في السوق السورية إذ استقر الغرام على سعره البالغ 183 ألف ليرة سورية.

وأوضح العديد من الصاغة أن السبب الرئيسي لارتفاع أسعار الذهب هو تقلبات سعر الصرف، والضرائب المتوجب دفعها للمالية، إضافة إلى غلاء المواد الأولية الخاصة بصناعة الذهب في الورش، موضحين أن السعر برأيهم غير واضح المعالم للمرحلة المقبلة، لكنهم رسموا بعض الآمال بانخفاض الأسعار مستقبلاً ، بحسب موقع “b2b”.

وبحسب الجمعية الحرفية للصياغة وصنع المجوهرات بدمشق، فقد استقر سعر غرام الذهب عيار 21 قيراط على مبلغ قدره 183 ألف ليرة سورية، و غرام الذهب عيار 18 قيراط بلغ سعره 156 ألف 857 ليرة سورية.

الأونصة الذهبية السورية بقيت مستقرة هي الأخرى مستقرة على سعرها الأعلى في تاريخ السوق والبالغ 6 ملايين ليرة و 683 ألف ليرة وفقاً لسعر الأونصة العالمي.

بدورها الليرة الذهبية السورية بقيت مستقرة على سعرها البالغ مليون و 504 آلاف ليرة سورية. كما وسجلت الليرة الذهبية والليرة الذهبية عيار 22 قيراط بلغ سعرها مليون و 575 ألف ليرة سورية، والليرة الذهبية عيار 21 وصلت سعراً قدره مليون 504 آلاف ليرة سورية والليرة الذهبية الرشادية بلغ سعرها مليون و 345 ألف ل.س.

وسبق أن عممت الجمعية الحرفية للصياغة على الحرفيين، بضرورة الالتزام بالتسعيرة الصادرة عنها، وبيّنت أن البيع بسعر أعلى من السعر المحدد يعتبر مخالفة ويتعرض صاحبها للمخالفات القانونية وإغلاق المحل.

لضمان وصول كافة الأخبار ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى