فنون

“قيامة الصخور” فيلم توثيقي درامي سوري ناطق باللغة الآرامية

كشف مخرج فيلم “قيامة الصخور” سليم المير، عبر برنامج “المختار” ، أن “فيلم “قيامة الصخور” التوثيقي الناطق باللغة الآرامية يتحدث عن حياة القديّسة “تقلا” و يحمل رسالة إنسانية و تاريخية وتوثيقية”.

وأوضح مخرج فيلم “قيامة الصخور” أن “أهم ما يُميز هذا الفيلم أنه ناطق باللغة الآرامية لغة القديسة تقلا، وتم تصويره في الأرض التي عاشت و توفيت بها، وهي مدينة معلولا، كما أن الفيلم مترجم إلى عدة لغات منها العربية والانكليزية والفرنسية، ومدته 57 دقيقة”.

وشرح المخرج سليم المير قصة الفيلم قائلاً “تناول الفيلم أربعة محاور، هي حياة القديسة “تقلا” و اللغة الآرامية، وتاريخ مدينة معلولا، ومجريات الحرب في المدينة”.

وتابع المير “تم نسج السرد الفيلمي بتمثيل حياة القديسة “تقلا”، وربط تفاصيل من حياتها بإسقاطات على المحاور الأخرى بما فيها مجريات الحرب في “معلولا”، امتداداً بالعنصر الزمني من بداية نشأة المدينة حتى اليوم”

ولفت المخرج المير إلى أن “فيلم “قيامة الصخور” هو أحد المشاريع التي تخاطب الآخر، من حيث بنائه الدرامي والتوثيقي، ويتوجه إلى الآخر فهو مترجم إلى الروسي والانكليزي و الفرنسي و العربي أيضاً”.

وختم المخرج سليم المير حديثه بالقول إن “الفيلم سيتم عرضه على شاشة التلفزيون، وسنعمل على مشاركته في العروض السينمائية لتصل رسالته الحقيقة، و هي تثبيت هوية الانتماء إلى التاريخ والأرض واللغة”.

وترتبط اللغة الآراميّة بسوريا وثقافتها، حيث انطلقت هذه اللغة مع قيام الحضارة الآرامية وسط سوريا، وكانت لغة رسمية في بعض دول العالم القديم، ومازالت مستخدمة في مدينة معلولا شمال شرق دمشق.

زر الذهاب إلى الأعلى