اقتصاد

مصرف سوريا المركزي : تدخلنا في سوق القطع الأجنبي وخاصة دمشق وحماة وحلب

كشف مصرف سوريا المركزي عن تدخله في سوق القطع الأجنبي من خلال اتخاذ عدة إجراءات في محاولة الى إعادة الاستقرار للسوق.

ونشر المركزي بيان عبر حساباته الرسمية جاء فيه: “إشارةً إلى التطورات الحاصلة في سوق القطع الأجنبي خلال الفترة الأخيرة السابقة وما حملته من تغيرات في سعر صرف الليرة السورية، قام مصرف سورية المركزي باتخاذ مجموعة من الإجراءات للتدخل في سوق القطع الأجنبي في محاولة الى إعادة الاستقرار وتحقيق التوازن فيه، وذلك بالتعاون والتنسيق مع الجهات المعنية”.

وأضاف المركزي: “قامت هيئة مكـافحة غـسل الأموال وتمويل الإرهـاب والضابطة العدلية بالعديد من المهمات في مختلف المحافظات وتحديداً محافظات دمشق وحماة وحلب والتي أسفرت عن وضع يدها على مجموعة من الشركات والجهات التي تعمل بالمضاربة على الليرة السورية وتم مصادرة كميات كبيرة من الأموال بالليرات السورية والدولار الأمريكي”.

وأكد المصرف على استمرار عملية التدخل متعددة الأوجه وصولاً إلى إعادة سعر الصرف في سوق القطع إلى مستويات توازنية سابقة.

ودعا المصرف المركزي المواطنين إلى عدم الانجرار خلف الشائعات والتي ترافقت مع طرح فئة الخمسة آلاف ليرة سورية مؤكداً أنه مستمر في إجراءاته التدخلية في سوق القطع واستخدام أدواته في تحقيق الاستقرار للعملة الوطنية والحفاظ عليها.

لضمان وصول كافة الأخبار ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى