اقتصاد

أسعار الذهب في سورية تستقر عند مستوياتها القياسية .. نشرة الأسعار

إستقرت أسعار الذهب في سورية عند مستوياتها القياسية و التاريخية، ليبلغ سعر غرام الذهب عيار 21 قيراط عند 165 ألف ل.س، بينما تجاوز سعر الأونصة الذهبية السورية حاجز ستة ملايين ليرة سورية لأول مرة في تاريخ الذهب السوري.

ووفقاً للجمعية الحرفية للصياغة و صنع المجوهرات بدمشق اليوم فقد بلغ سعر الغرام عيار 21 قيراط 165 ألف ليرة سورية والغرام عيار 18 قيراط سجل سعراً قدره 141 ألف و 429 ليرة سورية.

بينما الأونصة الذهبية السورية فقد بقيت عند عتبة الـ 6 ملايين ليرة سورية إذ بلغ سعرها 6 مليون و 43 ألف ليرة سورية، وذلك وفقاً لسعر الأونصة العالمي البالغ 1843 دولاراً.

وفيما يخص الليرات الذهبية، فقد وصل سعر الليرة الذهبية السورية إلى مليون و 360 ألف ليرة سورية أما الليرة الذهبية عيار 22 قيراط فقد بلغ سعرها مليون و 419 ألف ليرة سورية والليرة الذهبية عيار 21 قيراط بلغ سعرها مليون و 360 ألف ليرة سورية بينما لم يزل سعر الليرة الرشادية سعراً قدره مليون و 215 ألف ليرة سورية.

وعممت الجمعية قبل أيام على الحرفيين، بضرورة الالتزام بالتسعيرة الصادرة عنها، موضحةً أن البيع بسعر أعلى من السعر المحدد يعتبر مخالفة ويتعرض صاحبها للمخالفات القانونية وإغلاق المحل.

وحينها لفت جزماتي إلى أن كل محاولات توحيد سعر الصياغة باءت بالفشل بسبب وجود صياغة غالية وأُخرى رخيصة، فالصياغة المرتفعة هي عبارة عن عيار 18 وشبيهة بالموديلات الإيطالية وتحتاج إلى مكَنات معينة للعمل فيها ووزنه خفيف ولذلك تكون الأجرة مرتفعة لتعويض الخسارة، أما الصياغة الرخيصة فعيارها 21 ولا تحتاج إلى المكَنات للعمل فيها.

وأضاف “سعر الذهب لا يختلف سواء في حالة البيع أو الشراء”، متابعاً “إذا لم يلتزم أحد الصاغة بالتسعيرة فيمكن للمواطن الشكوى إلى الجمعية أو مديريات التجارة الداخلية وحماية المستهلك مباشرةً، ويتعرض لمخالفة وإغلاق محل لمدة 4 أيام”.

لضمان وصول كافة الأخبار ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى