رياضة

كلاسيكو سوريا على قمة الجولة 15 من الدوري السوري الممتاز

تنطلق منافسات الجولة الخامسة عشر والثانية إياباً من الدوري السوري الممتاز لكرة القدم، الأربعاء، ويتربع كلاسيكو سوريا على قمة الجولة.

وتأمل الأندية المحلية أن تنجوا بأقل الخسائر من تكثيف المباريات، لناحية إصابات اللاعبين وإرهاقهم البدني، خاصة مع سوء أرضية معظم ملاعب الدوري.

ويسافر الجيش إلى حماة لمواجهة الطليعة بطموح الاستمرار بالصدارة قبل الدخول بمعترك المواجهات المباشرة مع ثلاث من منافسيه في الأربع جولات القادمة.

ويسعى الطليعة لتكريس حضوره كرقم صعب بالدوري الممتاز، وهو الذي قدم أداء ونتائج مميزة أمام كبار الدوري، إضافة لطموحه بالثأر من هزيمة الذهاب، والتي شهدت إلغاء هدف له في الدقيقة الأخيرة.

ويستقبل الكرامة غريمه التاريخي الاتحاد في كلاسيكو سوريا الشهير، والذي يحتفظ بقيمته رغم التباعد بين طرفيه على سلم الترتيب.

وتشكل المباراة فرصة للكرامة لتعزيز مسيرته نحو التتويج التاسع، خاصة مع معاناة الاتحاد وظروفه السيئة التي يمر بها، والذي يأمل أن يستثمر في نقاط الكلاسيكو كدافع معنوي لبداية مرحلة جديدة إياباً.

ويلتقي في جبلة الساحل وضيفه تشرين، على أرض الساحل البديلة بسبب عدم جهوزية ملعبه بطرطوس حتى الآن، في ظروف صعبة على بطل الدوري الذي تعصف في صفوفه غيابات كثيرة تصل إلى 8 لاعبين.

ويريد الساحل استغلال ظروف تشرين وغياباته الكثيرة للانتصار عليه لأول مرة بتاريخه بدوري المحترفين، والابتعاد خطوة جديدة عن دائرة الخطر.

ويتواجه في اللاذقية حطين وحرجلة، بلقاء العناوين المتناقضة بين الطرفين، فصاحب الأرض المنتشي بالفوز على تشرين يريدها انتصاراً يستمر به في الضغط على ثلاثي القمة للاقتراب نحو الصدارة.

ويأمل حرجلة أن يساهم أسلوب مدربه فراس معسعس القائم على تأمين المناطق الخلفية، في العودة بنتيجة إيجابية تقربه نحو المناطق الدافئة، خاصة أن حطين عانى كثيراً أمام الفرق التي تجيد اللعب الدفاعي.

ويقابل الوحدة جاره الشرطة في أول ديربيات دمشق إياباً، بلقاء يستهدف فيه الوحداويون الاستمرار بتحقيق الانتصارات، والثأر من تعادل الذهاب، الذي جاء بعد تقدم البرتقالي بهدفين.

ويأمل الشرطة أن يواصل استفاقته التي بدأت بإيقاف المتصدر الجيش وهزيمة حطين، ثم بالوصول لربع نهائي الكأس، لمغادرة حسابات الهبوط.

ويتوجه جبلة إلى دمشق لمواجهة الفتوة الذي يكابد ظروفا صعبة هذا الموسم، ويدخل اللقاء بأمل استغلال استرخاء لاعبي جبلة نظرا لاستقرار وضعهم على جدول الترتيب.

وتشكل المباراة بالنسبة لجبلة مناسبة لخلق الانسجام بين عناصره القديمة والجديدة، وللعمل على زيادة غلة الهداف محمود البحر في ريادة قائمة الهدافين.

ويستقبل الحرية في حلب الوثبة، بمواجهة تشكل فرصة للعرباويين لتحقيق انتصار مهم يبعده عن مركز الهبوط الذي يقبع فيه منذ فترة، كونه سيلعب على أرضه.

ويريد الوثبة تحقيق الفوز كي لا يغرق في سلسلة نتائج سلبية تهز استقرار الفريق وتسقطه أكثر في جدول الترتيب، وهو الذي تنتظره قمة كبيرة في ربع نهائي الكأس أمام جاره الكرامة.

وقبل بداية كلاسيكو سوريا والجولة الـ15 من الدوري، يتصدر الجيش جدول الترتيب برصيد 33 نقطة يليه الكرامة 31، تشرين 30، حطين 29، الوحدة 27، الطليعة 22، جبلة 18، الوثبة 17، الاتحاد 16، الشرطة 14، حرجلة 11، الساحل 7، الحرية 6، الفتوة 4.

لضمان وصول كافة الأخبار ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى